تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printable page generated السبت، 13 أبريل 2024، 9:07 PM
Use 'Print preview' to check the number of pages and printer settings.
Print functionality varies between browsers.
Unless otherwise stated, copyright © 2024 The Open University, all rights reserved.
Printable page generated السبت، 13 أبريل 2024، 9:07 PM

الوحدة رقم ١ : تطور الشخصية – كيف يؤثر احترام الذات على التعلم؟

القسم ١: استكشاف من هم تلاميذك

السؤال الرئيسي: ومشوقة كيف يمكنك مساعدة تلاميذك على استكشاف ذاتهم بطريقة فعالة

الكلمات المفتاحية: إدارة الصف الدراسي، توجيه الأسئلة، العمل الجماعي، طريقة التفكير، جمع المعلومات والبيانات

مخرجات التعلم:

الأخ المعلم بنهاية هذا القسم تكون قد :

  • طورت مهاراتك في استخدام طرق مختلفة في تنظيم الصف الدراسي في مجموعات تساعد التلاميذ على إظهار احترام كل واحد للآخر.
  • طورت مهاراتك في كيفية توجيه الأسئلة التي تشجع التلاميذ على إمعان التفكير في الإجابة.
  • استخدمت طرقاً مختلفة لجمع المعلومات والبيانات التي تمكنك من استكشاف من هم تلاميذك.

تمهيد :

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، لا شك إننا جميعاً نتعلم بطريقة أفضل عندما نكون مرتاحين وآمنين. وبصفتك معلماً فإن أحد مهامك الرئيسة هي توفير بيئة مشجعة في الصف الدراسي تمكن كل تلميذ من المشاركة الفعالة وتشعره بأنه محترم. وأن أفكاره تجد من يصغى لها. ويستعرض هذا القسم الطرق المختلفة لتنظيم الصف الدراسي التي تساعد على تحقيق هذا الهدف. ويمكن مساعدة التلاميذ معرفة كيف يتعاملوا باحترام مع بعضهم عن طريق الآتي:

  • مساعدتهم على فهم أوجه التشابه والاختلاف بينهم.

  • توجيههم للمشاركة في الآراء والمشاعر
  • تزويدهم بمهام تتيح لهم الفرص ليسأل كل واحد منهم الآخر ويصغي لإجابته.

دراسة الحلقة ١:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، أحيانا يجد الأطفال الصغار عملية تحديد الاختلافات أسهل بكثير من عملية تحديد التشابهات، الأمر الذي قد يصعب عليهم في بعض الأحيان عملية إدراك الروابط بين الأشياء. وسنقوم في هذا الجزء بتوضيح طريقتين لتنظيم تلاميذك لتمكينهم من المشاركة فى المناقشات واكتشاف الاختلافات والتشابهات.

إن استخدام مثل هذه النشاطات سيترك تأثيراً على الفهم لدى تلاميذك اكبر بكثير من مجرد إعطائهم معلومات وعلى سبيل المثال فانهم:

سيتعلموا كيف يمكنهم مشاركة الآخرين في المعلومات وكيف يمكنهم المساهمة في المناقشات

سيتعلموا الكثير عن ذاتهم وعن الآخرين.

تعزيز احترامهم لأنفسهم حيث سيدركوا أن أفكارهم ذات قيمة كبيرة مثل أفكار الآخرين.

وبصفتك معلم فإنه من المهم لك تشجيع ذلك كثيراً، حيث أنه لو تفهم كل تلاميذك التشابهات فيما بينهم، واحترام الاختلافات، فإنهم سيتعاملون بلا شك مع بعضهم البعض بطريقة أفضل. ولهذا فإن عليك أن تكون قدوة ممتازة لهم تعاملهم جميعاً بعدالة ومساواة.

نرى أنه من الجيد أن تركز على هذا الجانب وتفكر فيما إذا كنت تعامل كل تلاميذك باحترام. هل تشعر أبداً بأنك قضيت "يوماً سيئاً" إذا كنت قد صرخت فيهم بدون سبب وجيه؟ وهل لديك تلاميذ مفضلين تعاملهم بعطف أكثر من الآخرين؟ إذا استطعت الإجابة على هذه الأسئلة بأمانة، فانك تكون قد خطوت خطوات للتأكد من أن جميع تلاميذك يتعاملون بعدالة وباحترام.

للعمل بهذه الطريقة فإنك تحتاج إلى أن تسأل نفسك أسئلة تساعدك على تخطيط هذه النشاطات، ويتضمن ذلك: "ما الأسئلة التي يسألها كل تلميذ للآخر؟" "ما المعلومات التي يحتاجون لمعرفتها؟" "كيف سيتعاملون في المجموعات وبشكل ثنائي؟" "كيف يمكنك تنظيم هذه المجموعات؟" "كيف تعطيهم التوجيهات لأداء هذه النشاطات؟"

دراسة الحالة رقم ١ : العمل فى مجموعات لاستكشاف التشابهات

تعمل المعلمة رقية في تدريس صف بالمستوى الرابع المكون من45 تلميذاً في مدرسة بمرحلة التعليم الأساسي، وهى تعمل مع تلاميذها لتطوير بيئة تعليمية جيدة وتنظر، إلى تشابهات واختلافات تلاميذها، وتطلب منهم أن يفكروا في الصف الدراسي ككل وفى الأشياء التي يتشابهون فيها جميعاً.

وقد قامت بوضعهم في مجموعات كل مجموعة مكونة من خمسة تلاميذ، حيث تقوم كل مجموعة بالتفكير في خمس جمل تبدأ كل واحدة منها بعبارة " نحن جميعاً...." فيبدأ تلاميذ الصف كله أولا بترديد جمل مثل: " نحن جميعاًُ نحب الأكل" نحن جميعاً نذهب إلى المدرسة، ثم بعد ذلك يعملوا في مجموعات، ويقوم أحد التلاميذ في كل مجموعة بكتابة الجمل في كراسة.

بعد عشر دقائق تقوم كل مجموعة بقراءة جملة واحدة فإذا وافق تلاميذ الصف على الجملة تقوم المعلمة بكتابتها على السبورة، وباستخدام هذه الجمل توضح لتلاميذ الصف الأشياء المختلفة التي نتشابه بها

مثلاً: جسمانياً – "نحن جميعاً لدينا جلد"

مثلاً: كيف نتبادل نفس المشاعر – "نحن جميعاً نشعر بالسعادة"

مثلاً: الحالة – "نحن جميعاً تلاميذ مدرسة"

لقد كانت المعلمة رقية سعيدة بالأفكار التي نبعت من تلاميذها ورأت أن تستخدمها كنقطة بداية للنظر في الاختلافات

النشاط رقم ١ : هل نحن متشابهون تماماً؟

قبل اداء النشاط اقرا المصدر ١: التشابهات والاختلافات

الأخ المعلم/الأخت المعلمة لتقديم فكرة "التشابه" ابدأ بتوجيه أسئلة سهلة، ارفع قلمي رصاص واسال "هل هما متشابهان"؟ "ولماذا؟" ثم أرفع قلم حبر وقلم رصاص وأسأل "هل هما متشابهان؟" "ولماذا؟"

كرر هذه العملية باستخدام أشياء مختلفة. أطلب من تلميذين التقدم إلى الأمام ثم أسأل "هل هما متشابهان"؟ كن حذراً فإذا كانا بنتين فربما يقول التلاميذ "نعم" أما إذا كانا ولداً وبنتاُ فربما يقولوا "لا" ولكن ربما يعطوا إجابات أخرى مثلاً: ربما يكون التلميذان بنفس الطول أو يحملان نفس الاسم.

قسم تلاميذ الصف الدراسي إلى مجموعات ثنائية واطلب من كل واحد أن ينظر مثلاً في شعر، عيون. .. الخ الآخر ودون كيف أنهم مختلفين؟

هل يصغي كل واحد منهم للآخر؟

هل يقبلون فكرة أنهم متشابهين ولكن مختلفين؟

ما الدليل الذى تملكه لإجابتك؟

دراسة الحلقة ٢:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، إنه من المهم جداً أن تكون قادراً على فهم وتقدير الاختلافات في آراء ومشاعر الناس، ويعتبر هذا ضرورياً عندما يكون التعامل مع خليط من صغار الناس قادمين من بيئيات عديدة مختلفة، ويحملون العديد من الآراء والمشاعر المختلفة، وسيحتاج تلاميذك إلى فهم هذا، وسيساعدهم ذلك على التعامل بحساسية وفعالية أكثر مع بعضهم البعض. إلا إنه قبل أن نتعلم كيف نستطيع تقدير مختلف الآراء والمشاعر فإننا سنحتاج أولاً إلى معرفة أنواع الاختلافات التي لدينا.

يمكنك مقارنة آراء ومشاعر الناس عن طريق إجراء استطلاع. ولهذا ستحتاج إلى تخطيط:

كيف يمكن إجراء الاستطلاع؟

كيف يمكنك شرح ذلك للتلاميذ؟

كيف يمكنك التأكد من أنهم قد فهموا تعليماتك؟

إن دراسة الحالة٢ والنشاط ٢ يوضحان الطرق لآداء ذلك كما يوفر المصدر ٢ الذي يتضمن أسئلة حول المشاعر و بعض الأفكار المتعلقة بذلك

دراسة الحالة ٢ : استخدام المجموعات لمناقشة الآراء والمشاعر

في يوم من الأيام استخدم المعلم ألكسندر عبارة "هل تحب" لاجراء استطلاع في الصف الخامس (أنظر إلى النشاط ٢)، ثم قام بتسجيل الإجابات ووضعها على الجدران. وقد لاحظ مراراً أن التلاميذ يقرؤوها باستمرار ويتحدثوا مع بعضهم البعض. بعد أسبوع سأل السيد الكسندر التلاميذ مرة أخرى مستخدماً عبارات " أحب ولا أحب"، إلا انه رسم في هذه المرة وجهين على السبورة

أ

ب

لكل سؤال قام التلاميذ باحتساب عدد "أحب" لدى تلاميذ الصف وكتبوا الرقم تحت الوجه (أ) ثم كتبوا عدد "لا أحب" تحت الوجه (ب). ولإدخال فكرة المشاعر في أذهان التلاميذ كتب المعلم كلمة "سعيد" تحت الوجه (أ) وكلمة "حزين" تحت الوجه (ب) ثم قسم التلاميذ إلى مجموعات و طلب منهم يذكرون الأشياء التي تجعلهم يشعرون بالسعادة أو الحزن. فقد ساعد هذا على تشجيع لتلاميذ الذين يشعرون بنوع من الخجل على إبداء مشاعرهم.

كرر هذا التمرين باستخدام هذه المرة كلمات "غاضب" و"خائف" حيث قام التلاميذ في مجموعات (أربعة / خمسة) بكتابة الأشياء التي تجعلهم يشعرون بالغضب أو الخوف. ثم تشاطروا هذه الأفكار مع بعضهم البعض واستعرضوا بعض الأشياء التي ظهرت أكثر في القائمات. وبعد ذلك ناقشوا الموضوع و ما نتج عنه. سر السيد الكسندر بما توصل إليه تلاميذه من تعمق في التفكير.

خائف

غاضب

النشاط رقم ٢ : إجراء استطلاع باستخدام عبارة "هل تحب...؟"

الأخ المعلم/الأخت المعلمة اقرأ المصدر ٢: كيف تجرى استطلاعا بالصف الدراسي؟ ثم قم بالتحضير لهذا النشاط. ربما يمكنك البدء بتوجيه أسئلة مبسطة لتلاميذ الصف عن ماذا يحبون؟ وماذا لا يحبون مثال "هل تحبون الحلوى جميعاً؟" أو "هل تحبون الواجب المدرسي؟" بعد ذلك اطلب من التلاميذ أن يفكروا و يتحدثوا في ما بينهم في مجموعات ثنائية في اسئلتهم ، ثم يقوموا بتدوينها.

أرسم المخطط الموجودة في المصدر ٢ على السبورة، واطلب من التلاميذ رسمه، واختار ثلاثة من أسئلتهم (يمكنك وضع أسئلة أكثر في الصفوف التي بها تلاميذ أكبر). أشرح للتلاميذ بأنهم سيطرحوا هذه الأسئلة لخمسة منهم ويقوموا بكتابة أجوبتهم "بنعم" أو "لا" تحت أسمائهم. اطلب من اثنين مقارنة أجوبتهم. واطلب من بعضهم قراءة أسئلتهم وإجابتهم حتى يسمع جميع تلاميذ الصف الأجوبة المختلفة. ثم استنتج بعد ذلك ماذا تعلم التلاميذ من هذا التمرين.

دراسة الحلقة ٣:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة إن تقديرك للتشابهات والاختلافات ما بين تلاميذك سيساعدك كثيراً أن تصبح أكثر فعالية، حيث سيمكنك ذلك من التخطيط بطريقة أفضل تتماشى مع احتياجاتهم وأيضا إذا فهم التلاميذ بعضهم البعض بطريقة جيدة فسيصبحوا أكثر ثقة في أنفسهم للمشاركة في ما يدور لدى تلاميذ الصف.

عندما يدرك التلاميذ الأشياء التي هم مختلفين فيها عن الآخرين فإنهم لن يشعروا بأنهم منعزلين. وإن إحدى مهامك هي مساعدتهم على إدراك أن اتفاقهم مع الآخرين في شيء واختلافهم عنهم في أشياء أخرى هو أمر مقبول وليس سبباً للخصام أو النزاع.

أحياناً يكون بعض الأطفال مختلفين عن الآخرين فى أشكالهم أو تصرفاتهم، مما يجعل بعض الأطفال الآخرين التجمع في مجموعات لمضايقتهم، أو الاستهزاء بهم وبالتالي يؤدى إلى شعورهم بالحزن، مما قد يؤثر على مشاركتهم في العمل المدرسي ويمنعهم من اتخاذ أصدقاء في المدرسة. يحتاج الأطفال دائماً إلى معرفة كيف يتعاملوا مع بعضهم البعض ويعتبر دورك كمعلم هام جداً في مساعدتهم على معرفة الفرق بين الصواب والخطأ، فكيف يمكنك تحقيق ذلك؟

اقرأ المصدر ٤: مراقبة تلاميذك لتقديم اقتراحات أولية. وموضح بالمصدر بعض الأفكار الأخرى التي يمكنك استخدامها، وعليك تجربتها، واكتشاف مدى نجاحها، وما المشاكل التي واجهتها؟

دراسة الحالة رقم ٣ : مساعدة التلاميذ على تقدير و احترام الاختلافات بينهم

المعلمة أكاسيا لديها ضمن تلاميذ صفها الدراسي ولد أشهب. وقد شاهدت في أحد الأيام بعض البنات يضحكن عليه وتستهزئن به، بعد نهاية الحصة، قامت باستدعائهن، وسألتهن عن تصرفهن اتجاه ذلك الولد وسألتهن ماذا يكون شعورهن إذا استهزأ بهم أحدا بمثل هذه الطريقة؟ وعليهن أن يتخيلن ماذا أحدث استهزاؤهن في مشاعر هذا الولد؟ وبمثل هذه الأسئلة ساعدتهن على مراجعة سلوكهن. فكرت بعد ذلك أن تعمل على مساعدة تلاميذها تفهم، تقدير، واحترام الاختلافات بينهم.

في اليوم التالي استخدمت أكاسيا حكاية ولد لديه عاهة خلقية لتشرح للتلاميذ في الصف كيف يكون شعورهم إذا كانت لديهم مثل هذه العاهة. كما استخدمت أيضاًً نفس الكلمات والأفكار عندما كانت تتحدث لهم عن ما يحبون وما يكرهون ومشاعرهم عندما أرادت أن تتحدث على سلوكهم. عندما وجدت طفلين يتشاجران تحدثت مع كل واحد منهما على إنفراد لتعرف لماذا هما غاضبين من بعضهما البعض وساعدتهما على إنهاء الخصام بينهما. وعندما رأت طفلاً جالساً لوحده طلبت من زملائه معرفة سبب ذلك وحثتهم على أن يكونوا له أصدقاء. وبهذه الطريقة بدأ التلاميذ التقرب من بعضهم البعض داخل المدرسة وخارجها وكانت المعلمة اكاسيا سعيدة بهذه النتيجة.

نشاط رئيسي: تمثيل الأدوار لحل الاختلافات

الأخ المعلم/الأخت المعلمة اقرأ المصدر الرئيسي: تنظيم وتمثيل الأدوار.

نظم تلاميذك في مجموعات مكونة من خمسة.

اطلب من كل مجموعة أن تتخيل أخوين أو أختين لهما رغبات متضاربة، يحيث يكون بينهما نزاع.

اطلب منهم تمثيل هذا النزاع، حيث يمثل تلميذان من كل مجموعة دور الأخوين أو الأختين ويمكن أن يمثل الآخرون دور الأب، الأم ، الجد أو الجدة.

أولا يبدؤوا في تمثيل النزاع، ثم يناقشوا ذلك مجتمعين، ثم يمثلوا دور حل النزاع الذي ينبغي أن يكون حلاً سلمياً

بعد ذلك تناقش المجموعة آراءها وأفكارها حول أسباب النزاع والحل.

أخيرا اطلب من كل مجموعة أن تمثل دورها في الصف، وأن تشرح الدرس الذي تعلمته من ذلك، ثم اجمع كل هذه الاقتراحات لحل النزاعات واعرضها على الجدران لتكون درسا يتذكره التلاميذ

المصدر ١: التشابهات والاختلافات

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، هناك العديد من الجوانب التي يتشابه فيها الناس في أشكالهم وفى شخصياتهم، كما أن هناك الكثير من الجوانب التي نختلف فيها، إلا أنه بالنسبة للأطفال الصغار يفضلون دائماً أن يشعروا بأنهم مثل الآخرين وإنهم جزء من الجماعة.

بفهمنا للجوانب التي نتشابه فيها جميعاً نكون قد وضعنا الخطوة الأولى لفهمنا لذاتنا. ونبدأ أيضا في إدراك الجوانب التي نكون فيها جزءا من المجموعة أوالمجتمع. ويعتبر مساعدة التلاميذ على فهم أنهم هم وزملاءهم الآخرين في الصف جميعاً متساوون، وعلى كل واحد منهم معاملة الآخرين بعدالة، احد المهام الرئيسة للمعلم.

التشابهات والاختلافات في الشكل العام. أكثر الجوانب التي يظهر فيها اختلاف الناس واضحاً هي أشكالهم، حيث أن بعضهم طويل القامة، وبعضهم قصير، وبعضهم بدين، وبعضهم نحيل. فان المقارنة بين أشكالهم هي أسهل طريقة لتوضيح ذلك.

إلا أنه يجب أن تكون حذراً أيضا حيث أن الأطفال مثلهم مثل الكبار يمكن أن يكونوا حساسين فيما يتعلق بأشكالهم، لهذا يجب أن لا تلفت الانتباه إلى شيء قد يتحرج منه التلميذ. وبدلاً عن ذلك يمكنك التركيز على التشابهات في الجوانب الأكثر عمومية مثل: "نحن جميعاً نرتدي ملابس". وستحتاج إلى كثير من الحذر بصفة خاصة إذا كان لديك أطفال بإعاقات جسدية في صفك الدراسي.

إضافة إلى ذلك، فإن بعض الأطفال يحبون في بعض الأحيان مضايقة الأطفال الآخرين والسخرية منهم، وان عملية لفت الانتباه إلى الاختلافات في الشكل ربما تشجعهم على استخدام ذلك في سخريتهم واستهزائهم خارج الصف، لهذا فانك بجانب مساعدتك لتلاميذك لمعرفة اختلافاتهم في الشكل فان عليك أيضا التركيز على جوانب التشابهات الكثيرة بينهم. فإذا استطاع التلاميذ معرفة أوجه الروابط بينهم وبين الآخرين فإنهم سيكونون أكثر استعداداً لمعاملة الآخرين باحترام.

التشابهات والاختلافات فى الشخصيات

بالرغم من أنه الأسهل على التلاميذ فهم التشابهات والاختلافات في أشكال الناس – الطريقة التي نظهر بها – إلا أنه من الأهم فهم التشابهات والاختلافات في شخصيات الناس – الطريقة التي نفكر ونشعر ونتصرف بها، حيث أن أفكارنا ومشاعرنا هي التي تؤثر على طريقة سلوكنا مع الآخرين. ويمكن تلخيص ذلك على النحو التالي:

"الآراء" تعبر على ما يفكر به الناس عن الأشياء – أما في ما يخص ما يحبون أو ما لا يحبون، أو في ما يخص يتفقون أو لا يتفقون على شيء، وأحيانا تتسبب الاختلافات في الآراء في حدوث نزاعات أو قتال سواء بين الأطفال أو الكبار.

"المشاعر" تعبر على عواطف الناس – كان الشيء يجعلهم يشعرون بالسعادة، بالحزن وبالغضب، وبالخوف. من الصعب جدا ان نستطيع فهم مشاعرالاخرين اذا كانت مشاعرهم تختلف عن مشاعرنا تجاه شيء ما. لهذا يجب علينا ان نقدر مشاعرالاخرين مهما كانت مشاعرهم.

خلال نموالاطفال فانه من المهم لهم ان يكونوا قادرين على فهم مشاعرهم وعواطفهم، ومعرفة أنفسهم، وكيفية التعامل مع الاخرين وتمييز إحتياجات الاخرين، ومن المهم لهم ايضاً معرفة ان ليس كل الاخرين يفكرون ويشعرون بنفس الطريقة التى يفكرون ويشعرون بها.

إن أفكار ومشاعر كل إنسان تتأثر ببيئته المنزلية وتجاربه في الحياة. ويجب عدم النظر إلى هذه التعددية على أنها مشكلة – باستثناء عندما تخالف قانوناً متفقاً عليه من طرف الجميع. وسوف تساعد النشاطات في هذه الوحدة التلاميذ على البدء في معرفة وتقدير هذه التعددية كأساس للصداقة والعمل الجماعي.

وبصفتك معلم، فإنك تحتاج إلى فهم مشاعر تلاميذك وتضع الاعتبار لمشاعرهم واختلافاتهم الشخصية، عندما تخطو الخطوات التالية في عملية تعليمهم ويجب أن تراعى حقيقة أن بعض الأطفال يحبون بعض النشاطات، بينما لا يحبها آخرون مثل: التحدث أمام الصف. وفوق كل ذلك يجب أن تكون عادلاً ومنصفاً في معاملتك لتلاميذك فإذا عاملت أي تلميذ بطريقة مختلفة في الصف، فسوف يلاحظ التلاميذ ذلك ويبدؤوا في التعامل بنفس هذه الطريقة داخل وخارج المدرسة.

توجيه الأسئلة حول المشاعر

لأخ المعلم/الأخت المعلمة، يجب أن تكون حذراً عند توجيه الأسئلة حول المشاعر لان بعض الأطفال ربما لا يرغبون في التحدث عن مشاعرهم علناً، لهذا من الأحسن عليك توجيه أنواع الأسئلة التي تتيح للأطفال الإجابة عليها بدون حرج وتكون مريحة لهم. من إحدى الطرق لتحقيق ذلك هي توجيه الأسئلة لتلاميذ الصف كله بدلاً من توجيهها للأفراد: مثلا "من يحب. ..؟" و"من لايحب. ..؟" حيث يرفع التلاميذ أيديهم للإجابة على الأسئلة، لان الأطفال عندما يشعروا بأنهم جزء من المجموعة ربما يكونوا اقل حرجا في الإفصاح عن مشاعرهم علنا , ويمكن تحقيق نفس هذا التأثير بتوجيه كمية من الأسئلة المختلفة السريعة مثلاًُ: ماذا يجعلك خائفاً؟ ثم اكتب أفكار جميع التلاميذ بسرعة على السبورة، وبهذا لا يشعر التلاميذ بحرج كبير وإذا أردت أن يتحدثوا بصراحة أكثر عن مشاعرهم، قم بتنظيمهم في مجموعات (من الأحسن أزواج) حيث شعورهم بالحرج سيكون اقل.

الأخ المعلم/الأخت المعلمة ، كيف تجري استطلاعاً بالصف؟

يعتبر إجراء الاستطلاع طريقة مفيدة لتلاميذك ليتمرنوا على العديد من المهارات التي تشمل:

كتابة الأسئلة وتوجيهها.

تدوين مختلف أنواع المعلومات والبيانات.

إجراء المقارنات بين الأجوبة.

التمرن على الحديث والكتابة.

اكتشاف جوانب أكثر لكل فرد عن الأخر.

إنك تحتاج إلى أن تفكر وتخطط بحذر شديد لإجراء الاستطلاع في صفك وأيضا كيف يمكنك شرح ذلك لتلاميذك.

١- ما هو الاستطلاع؟

الاستطلاع هو طريقة معينة لجمع المعلومات عن أناس مختلفين حول موضوع معين، وهو يمكن أن يستكشف تنوع وجهات النظر في المجموعة، ويساعد في معرفة المزيد عن الأفراد لجمع المعلومات. يستخدم الاستطلاع عادة جداول لتدوين الإجابات على الأسئلة، ويعتبر الجدول أدناه احد الأمثلة الواضحة التي يمكن فيها تدوين الأجوبة بسهولة وسرعة اكبر.

والاستطلاع هو طريقة جيدة تساعد الأطفال على التمرن لممارسة البحث على معلومات تخصهم و هذا سيكون ممتعة وتحفيز لهم.

بما ان الاستطلاع له مراحل مختلفة، ممكن ان يستغرق حصة كاملة او اكثر للانتهاء منه خاصة اذا كان لابد للتلاميذ ان يوجهوا الاسئلة لافراد خارج المدرسة. توفير الوقت لجمع المعلومات هو عامل اساسي ومهم لاندماج تلاميذك بالنشاط واكتشافهم لكيفية عمل الاستطلاع.

٢ - اختيار الموضوع

عندما تعزم إجراء استطلاع مع تلاميذك فمن الضروري، أن تفكر جيداً في اختيار موضوع الاستطلاع وما المعلومات المطلوب جمعها؟ ويفضل أن يكون الموضوع ذا صلة بالموضوعات التي درسها التلاميذ مثلا: إذا درس التلاميذ موضوع الأطعمة، يفضل أن يكون موضوع الاستطلاع عن أنواع الأطعمة المفضلة للناس. في بعض الأحيان يمكن أن تتاح للتلاميذ فرصة اقتراح موضوعات أخرى.

من المهم في هذه المرحلة ان تفكر في المهارات التي يجب تطويرها لدى تلاميذك وبالتالي قم بتنسيق استطلاع موائم لاهداف التعلم الخاصة بتلاميذك.

٣ - إعداد وتحضير الأسئلة

عند إجراء أي مسح أو استطلاع على التلاميذ، فانه من المفيد لتلاميذك ان يفكروا او يكتبوا اسئلتهم الخاصة بهم. كل مجموعة عليها اقتراح مجموعة من الافكار. وعليك أيضا أن تفكر في كيفية تنظيم تلاميذك لإعداد العمل.

هل يتم العمل بالطريقة الفردية، الزوجية أم الجماعية؟ ولكي يتم الاستطلاع بصورة جيدة، عليك أن تقرر بنفسك أو تشرك تلاميذك في الأتي:

كيف يتم انجاز العمل: فردي أم في مجموعات؟

كم عدد الأسئلة المناسبة؟ نقترح (٢-٥).

ما نوع الأسئلة؟ استعمل مفردات يفهمها الأطفال. أضرب لهم مثال واطلب منهم أن يعطوك أمثلة تجعلك تطمئن على فهمهم لموضوع الاستطلاع.

عين الزمن المتاح لإعداد الأسئلة. تقترح (10-15) دقيقة تكفي لانجاز المطلوب(٣-٥) أسئلة.

تأكد من مناقشة خطوات العمل المذكورة سابقاً مع جميع تلاميذ الصف قبل ان يبدؤا العمل مع المجموعة. خلال عملهم قم بالتجول بينهم للتأكد من فهمهم للنشاط.

تأكد من أن نوع الأسئلة يعتمد على طبيعة المعلومات المراد جمعها، مثل:

لو كان المطلوب تعداد التلاميذ الذين "يحبون/تفكير" في شيء ما، تكون نوعية الأسئلة التي تتطلب الإجابة عنها بنعم "أو" "لاً. مثل "هل تحب كرة القدم؟"

لو كان المطلوب جمع معلومات عن مدى الاهتمامات بشيء ما، من الأحسن أن تكون نوعية الأسئلة من النوع الذي يتطلب الإجابة المفتوحة.

مثل: ما نوع الرياضة التي تفضل؟ ولماذ؟

فهذا النوع من الأسئلة يتطلب التفكير في طرق تسجيل الإجابة بالصورة المنطقية السليمة.

٤- طريقة طرح الأسئلة:

لابد من إتاحة الفرصة لكل تلميذ أن يمارس إعداد، طرح والإجابة عن الأسئلة عن طريق فرد-لفرد. فكر جيداً بكيفية تنسيق هذا النشاط واليك بعض الافكار:

ممارسة النشاط بطريقة فرد- لفرد. بالنسبة لمجموعة تلاميذ الفصل الكامل، يتطلب كثير من الزمن وقد تتكرر فيه الأسئلة. وعليه يفضل العمل في شكل مجموعات صغيرة في حدود (٥-10) تلاميذ معتمداً في التوزيع إلى مجموعات على كثافة الفصل.

إذا أتيحت لهم الفرصة لممارسة الأسئلة بطريقة ثنائية أو جماعية يجب ألا يوجهوا الأسئلة لبعضهم البعض. ويفضل توجيه الأسئلة لتلاميذ آخرين في الفصل أو المدرسة.

أخي المعلم/أختي المعلمة، إن تنظيم التلاميذ في شكل مجموعات لانجاز الاستطلاع، يكون مفيداً في حالة الفصول الكبيرة وعليك أن تتأكد أن كل التلاميذ يشاركون في الكتابة وتوجيه الأسئلة وإعدادها. والعمل في مجموعات يتيح لهم فرصة زمن أكبر للمشاركة عندما تعتزم إجراء مسح أو استطلاع.

٥ – تسجيل الاجابات

توضح المقاييس التالية بعض الجوانب التي يمكنك النظر فيها أثناء مراقبتك لتلاميذك إلا أنه عليك أن تحتفظ بذهن مفتوح وان تعدل الصورة باستمرار كلما ازدادت معرفتك بهم:

المصدر ٢: توجيه الأسئلة حول المشاعر

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، يجب أن تكون حذراً عند توجيه الأسئلة حول المشاعر لان بعض الأطفال ربما لا يرغبون في التحدث عن مشاعرهم علناً، لهذا من الأحسن عليك توجيه أنواع الأسئلة التي تتيح للأطفال الإجابة عليها بدون حرج وتكون مريحة لهم. من إحدى الطرق لتحقيق ذلك هي توجيه الأسئلة لتلاميذ الصف كله بدلاً من توجيهها للأفراد: مثلا "من يحب. ..؟" و"من لايحب. ..؟" حيث يرفع التلاميذ أيديهم للإجابة على الأسئلة، لان الأطفال عندما يشعروا بأنهم جزء من المجموعة ربما يكونوا اقل حرجا في الإفصاح عن مشاعرهم علنا , ويمكن تحقيق نفس هذا التأثير بتوجيه كمية من الأسئلة المختلفة السريعة مثلاًُ: ماذا يجعلك خائفاً؟ ثم اكتب أفكار جميع التلاميذ بسرعة على السبورة، وبهذا لا يشعر التلاميذ بحرج كبير وإذا أردت أن يتحدثوا بصراحة أكثر عن مشاعرهم، قم بتنظيمهم في مجموعات (من الأحسن أزواج) حيث شعورهم بالحرج سيكون اقل.

المصدر ٣: الأخ المعلم/الأخت المعلمة ، كيف تجري استطلاعاً بالصف؟

يعتبر إجراء الاستطلاع طريقة مفيدة لتلاميذك ليتمرنوا على العديد من المهارات التي تشمل:

كتابة الأسئلة وتوجيهها.

تدوين مختلف أنواع المعلومات والبيانات.

إجراء المقارنات بين الأجوبة.

التمرن على الحديث والكتابة.

اكتشاف جوانب أكثر لكل فرد عن الأخر.

إنك تحتاج إلى أن تفكر وتخطط بحذر شديد لإجراء الاستطلاع في صفك وأيضا كيف يمكنك شرح ذلك لتلاميذك.

١- ما هو الاستطلاع؟

الاستطلاع هو طريقة معينة لجمع المعلومات عن أناس مختلفين حول موضوع معين، وهو يمكن أن يستكشف تنوع وجهات النظر في المجموعة، ويساعد في معرفة المزيد عن الأفراد لجمع المعلومات. يستخدم الاستطلاع عادة جداول لتدوين الإجابات على الأسئلة، ويعتبر الجدول أدناه احد الأمثلة الواضحة التي يمكن فيها تدوين الأجوبة بسهولة وسرعة اكبر.

والاستطلاع هو طريقة جيدة تساعد الأطفال على التمرن لممارسة البحث على معلومات تخصهم و هذا سيكون ممتعة وتحفيز لهم.

بما ان الاستطلاع له مراحل مختلفة، ممكن ان يستغرق حصة كاملة او اكثر للانتهاء منه خاصة اذا كان لابد للتلاميذ ان يوجهوا الاسئلة لافراد خارج المدرسة. توفير الوقت لجمع المعلومات هو عامل اساسي ومهم لاندماج تلاميذك بالنشاط واكتشافهم لكيفية عمل الاستطلاع.

اختيار الموضوع - ٢

عندما تعزم إجراء استطلاع مع تلاميذك فمن الضروري، أن تفكر جيداً في اختيار موضوع الاستطلاع وما المعلومات المطلوب جمعها؟ ويفضل أن يكون الموضوع ذا صلة بالموضوعات التي درسها التلاميذ مثلا: إذا درس التلاميذ موضوع الأطعمة، يفضل أن يكون موضوع الاستطلاع عن أنواع الأطعمة المفضلة للناس. في بعض الأحيان يمكن أن تتاح للتلاميذ فرصة اقتراح موضوعات أخرى.

من المهم في هذه المرحلة ان تفكر في المهارات التي يجب تطويرها لدى تلاميذك وبالتالي قم بتنسيق استطلاع موائم لاهداف التعلم الخاصة بتلاميذك.

٣ - إعداد وتحضير الأسئلة

عند إجراء أي مسح أو استطلاع على التلاميذ، فانه من المفيد لتلاميذك ان يفكروا او يكتبوا اسئلتهم الخاصة بهم. كل مجموعة عليها اقتراح مجموعة من الافكار. وعليك أيضا أن تفكر في كيفية تنظيم تلاميذك لإعداد العمل.

هل يتم العمل بالطريقة الفردية، الزوجية أم الجماعية؟ ولكي يتم الاستطلاع بصورة جيدة، عليك أن تقرر بنفسك أو تشرك تلاميذك في الأتي:

كيف يتم انجاز العمل: فردي أم في مجموعات؟

كم عدد الأسئلة المناسبة؟ نقترح (٣-٥).

ما نوع الأسئلة؟ استعمل مفردات يفهمها الأطفال. أضرب لهم مثال واطلب منهم أن يعطوك أمثلة تجعلك تطمئن على فهمهم لموضوع الاستطلاع.

عين الزمن المتاح لإعداد الأسئلة. تقترح (10-15) دقيقة تكفي لانجاز المطلوب(3-5) أسئلة.

تأكد من مناقشة خطوات العمل المذكورة سابقاً مع جميع تلاميذ الصف قبل ان يبدؤا العمل مع المجموعة. خلال عملهم قم بالتجول بينهم للتأكد من فهمهم للنشاط.

تأكد من أن نوع الأسئلة يعتمد على طبيعة المعلومات المراد جمعها، مثل:

لو كان المطلوب تعداد التلاميذ الذين "يحبون/تفكير" في شيء ما، تكون نوعية الأسئلة التي تتطلب الإجابة عنها بنعم "أو" "لاً. مثل "هل تحب كرة القدم؟"

لو كان المطلوب جمع معلومات عن مدى الاهتمامات بشيء ما، من الأحسن أن تكون نوعية الأسئلة من النوع الذي يتطلب الإجابة المفتوحة.

مثل: ما نوع الرياضة التي تفضل؟ ولماذ؟

فهذا النوع من الأسئلة يتطلب التفكير في طرق تسجيل الإجابة بالصورة المنطقية السليمة.

٤- طريقة طرح الأسئلة

لابد من إتاحة الفرصة لكل تلميذ أن يمارس إعداد، طرح والإجابة عن الأسئلة عن طريق فرد-لفرد. فكر جيداً بكيفية تنسيق هذا النشاط واليك بعض الافكار:

ممارسة النشاط بطريقة فرد- لفرد. بالنسبة لمجموعة تلاميذ الفصل الكامل، يتطلب كثير من الزمن وقد تتكرر فيه الأسئلة. وعليه يفضل العمل في شكل مجموعات صغيرة في حدود (٥-10) تلاميذ معتمداً في التوزيع إلى مجموعات على كثافة الفصل.

إذا أتيحت لهم الفرصة لممارسة الأسئلة بطريقة ثنائية أو جماعية يجب ألا يوجهوا الأسئلة لبعضهم البعض. ويفضل توجيه الأسئلة لتلاميذ آخرين في الفصل أو المدرسة.

أخي المعلم/أختي المعلمة، إن تنظيم التلاميذ في شكل مجموعات لانجاز الاستطلاع، يكون مفيداً في حالة الفصول الكبيرة وعليك أن تتأكد أن كل التلاميذ يشاركون في الكتابة وتوجيه الأسئلة وإعدادها. والعمل في مجموعات يتيح لهم فرصة زمن أكبر للمشاركة عندما تعتزم إجراء مسح أو استطلاع.

المصدر ٤: – تسجيل الاجابات

توضح المقاييس التالية بعض الجوانب التي يمكنك النظر فيها أثناء مراقبتك لتلاميذك إلا أنه عليك أن تحتفظ بذهن مفتوح وان تعدل الصورة باستمرار كلما ازدادت معرفتك بهم:

القسم ٢: تخطيط دروس عن النمو والتطور الجسمانى.

السؤال الرئيسي: كيف يمكنك تخطيط دروس فعالة لتحقيق النتيجة التعليمية المطلوبة لتطوير احترام الذات؟

الكلمات المفتاحية: تحضير الدرس، الألعاب، حل المشاكل، نشاطات كل- المدرسة، التخطيط

مخرجات التعلم:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، بنهاية هذا القسم تكون قد: :

  • خططت دروساً تركز أكثر على تحقيق نتاجات تعليمية واضحة عند بحث موضوع النمو.;
  • استكشفت طرقاً لتضمين الألعاب والتمارين في دروسك.;
  • استخدمت أسلوب حل المشكلات في نشاطات كل-المدرسة..

التمهيد

الأخ المعلم/الأخت المعلمة يركز هذا القسم على طريقة تخطيطك وتحضيرك لدروسك، لأن ذلك يعتبر أمرا هاماً لتحقيق النتائج التعليمية المرجوة.

وأن إحدى مهامك هو مساعدة تلاميذك على إدراك مفاهيم النمو والتطور الجسماني، وذلك يشمل كلا من التغيرات الجسمانية، التي ستحدث لهم عندما يكبروا وأيضا الأشياء المختلفة التي يحتاجون للتفكير فيها وعملها ليظلوا متمتعين بصحة جيدة.

عند تخطيطك للنشاطات العملية المتعلقة بالنمو والتطور الجسماني فسوف تحتاج لاستخدام المعرفة المتوافرة لدى التلاميذ لتوسيع مداركهم عندما يكتشفوا عوامل النمو واقعياً.ً وسيقدم هذا القسم طرقاً مختلفة للعمل داخل الصف، التي يمكن أيضا أن تخطط لاستخدامها في الأماكن الأخرى داخل المدرسة.

دراسة الحلقة ١:

من المهم جداً أن تحضر نفسك لهذه الدروس عن طريق مراجعتك لمعلوماتك عنها. (اقرأ المصدر١: المقدمة للتطور الجسماني) لتجديد معلوماتك،

وعليك أن تفكر جيداً في كيفية تحضير مقدمة لهذا الموضوع حيث أنه لا يمكنك مجرد الدخول إلى الصف وقراءة المعلومات ثم تتوقع أن يفهمك التلاميذ، لهذا تحتاج إلى تخطيط درسك بحذر شديد مفكراً فيما سيحدث في كل مرحلة من مراحل الدرس.

يجب أن يكون لكل درس أهداف تعليمية معينة، وفي هذه الحالة فأنك تريد أن يتمكن التلاميذ من معرفة الأشياء الأساسية الأربعة التي تساهم في تحقيق التطور الجسماني السليم. وستحتاج في كل مرحلة من مراحل الدرس للإجابة على ثلاثة أسئلة:

كيف سيساهم هذا النشاط في تحقيق الأهداف التعليمية؟

مإذا يتعين على التلاميذ عمله ليساعدهم على التعلم؟

مإذا يتعين على أن اعمل لدعم (التلاميذ؟

أنظر في الألعاب والنشاطات التي يمكنك استخدامها وحدد ما يساعدك منها على تحقيق أهدافك التعليمية

دراسة حالة رقم ١: الاهتمام بالتطور الجسماني عند تنظيم حجرة دراستك

تعمل المعلمة أماني في مدرسة صغيرة في منطقة ريفية بالقرب من بور، وفي هذه الفترة الدراسية كأنت زميلتها المعلمة زينب في إجازة الأمومة، لهذا فهي تدرس فصلاً كبيراً مختلطاً من عدة مستويات مكوناً من 85 تلميذاً من المستويات 3-6 مما يعنى أن عليها أن تتعامل مع عدد كبير من الأطفال في مراحل مختلفة من التطور الجسماني. وهى تعلم أن عليها أن تضع ذلك في الاعتبار عند تنظيمها لصفها.

لاحظت المعلمة أماني أن الأطفال الكبار أحيأنا يتحملون المسئولية عن بعض الأطفال الأصغر سناً، لهذا قامت بتنظيم الصف في مجموعات وجعلت لكل مجموعة اسمًا ووضعت لها " قائدا " من المستوى السادس. يقوم قائد كل مجموعة بالتأكد من أن كل التلاميذ حاضرون وأنهم مستعدون للدرس.

أيضا وجدت المعلمة أن الأطفال الأصغر سناً يستمعون أكثر من زملائهم الأكبر سنا، بوجود العديد من النشاطات المختلفة في الدرس. لهذا خططت لدروسها لتتضمن نوعين من الأنشطة، إحداها للمستويات 5-6 والأخرى للمستويات 3-٤.

أولا تعطي المستويات 5-6 بعض العمل الجماعي أو التمارين الطويلة.

ثم تقضى وقتاً أطول مع المستويات 3-٤ مستخدمة نشاطات تعليمية اقصر والعاب أكثر وهذا يعني تحضير دروس بأكثر المراحل للمستويات 3-٤.أنظر إلى المصدر المفتاحي: طريقة العمل مع صفوف كبيرة و / أو متعددة المستويات. وبهذه الطريقة استطاعت المعلمة أماني تمييز الفوارق في التطورات الجسمانية لتلاميذها واستخدمت ذلك لمساعدتها في

نشاط رقم ١: تخطيط دروس عن التطور الجسماني

لمصدر١: مقدمة عن التطور الجسماني

يغطي المبادئالأربعة

اكتب خطة درس لتقديم هذه المبادئ إلى تلاميذك

حدد النشاطات والمصادر التي ستستخدمها، عدل واستخدم نفس النشاط (أو نشاط مختلف) كما هو الحال في القسم ١ بهذه الوحدة.

خطط درسك على النحو التالي:

مقدمة عن الدرس والنتائج التعليمية المراد تحقيقها.

يؤدى التلاميذ بطريقة ثنائية أو في مجموعات نفس النشاط الموجود في القسم ١ أو أى نشاط آخر.

قدم الأفكار الموجودة في المصدر١مستخدماً معلومات التلاميذ السابقة.

يؤدي التلاميذ النشاط لكي تتأكد من فهمهم للموضوع.

المصدر ٢: تخطيط طرق تقديم المبادئ الأربعة للتطور الجسماني يعطيك مزيدا من الإرشاد

حول كيفية تنظيم الدرس وجمع المصادر لتدريس خطتك لتلاميذك. وبعد الدرس، دون بعض الملاحظات لنفسك.

هل كأنت الطريقة ناجحة؟

هل هناك أي جزء لم يعمل جيداً؟

مإذا يمكنك عمله بطريقة مختلفة؟

دراسة الحلقة ٢: :

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، لقد تعلمت في الجزء الأول من هذا القسم طرق تخطيط تدريس تلاميذك بعض العوامل التي تؤثر في عملية النمو والتطور الجسماني. وسندرس هنا احد هذه العناصر وهو التمارين البدنية التي يمكن أن يؤديها التلاميذ سواء في المدرسة أو في المنزل.

اقرا المصدر ٣: استخدام الألعاب والتمارين البدنية ا الذب يعطي بعض الأفكار لتدريسك. عندما تخطط لاستخدام الألعاب في تدريسك فأنك ستحتاج للتفكير في الآتي:

محتوى اللعبة الذي سيساعد التلاميذ للوصول إلى الأهداف التعليمية التي وضعتها للدرس تنظيم اللعبة:

كيف تلعب اللعبة؟

كيف تعطي التعليمات للتلاميذ؟

كيف تتأكد من أن التلاميذ قد فهموا طريقة اللعب؟

هل يلعبوا في شكل ثنائي أو في مجموعات أو كصف كامل؟

أين يلعبوا – داخل المدرسة أو خارجها؟

كم من الوقت تسمح لهم بالعب؟

دراسة حالة رقم ٢: استخدام الألعاب المفضلة للتلاميذ

المعلم عون في مدينة القدريف. أراد أن يستخدم العاب التلاميذ في دروسه. لهذا خطط درساً لمساعدته في

تحديد الألعاب المفضلة للتلاميذ.

وصف كيفية اللعب.

استخدام الألعاب لمعرفة بعض الأفكار والمواضيع مثل: عملية المشاركة والعدد. في بداية الدرس استعمل طريقة الاستطلاع باستخدام" أحب ولا أحب"، ليعلم الألعاب التي يعرفها تلاميذه، وكسباً للوقت فقد خطط كتالي:

إجراء الاستطلاع لتلاميذ الصف بكامله في وقت واحد.

تسجيل البيأنات على السبورة بنفسه.

بعد ذلك أراد من التلاميذ أن يؤدوا عملاً بأنفسهم،. لهذا قرر أن يقوموا في مجموعاتهم بكتابة ووصف لألعابهم المفضلة، إلا أن عليهم أن يضمنوها أجوبة لبعض الأسئلة الرئيسية التي سيقدمها لهم.

أخيرا، حدد لكل مجموعة وقتاً لتشرح فيه لعبة واحدة للصف ثم طلب منهم أن يختاروا من بين هذه الألعاب لعبة واحدة ليلعبوها

اقرأ المصدر ٤ : كيف درس المعلم عون درسه

نشاط رقم ٢: لعبة الأعداد البسيطة

حاول أداء هذه اللعبة مع تلاميذ صفك وهي بمثابة تعليم للجمع من ١ الى 10 وستعطي تلاميذك تمريناً بدنياً.

يشكل التلاميذ دائرة وتقف أنت في منتصف الدائرة وتعطيهم عملية جمع مبسطة مثلاً ٢+3.

يقفز التلاميذ لتكوين مجموعات يشكل عدد أفرادها إجابة للمجموع مثلا 2+3=5 حيث يقفزوا الى الأمام ليشكلوا مجموعات من خمسة.

يقف تلميذ جديد في منتصف الدائرة وتستمر اللعبة.

إذا كأن عدد تلاميذك كبيراً يمكنك تشكيل أكثر من دائرة، أو اللعب في خارج القسم ليتيح لك مساحة أوسع، وإذا كأن لديك صفاً مختلطاً من مستويات مختلفة، اعمل دائرة لكل مستوى حيث يمكن أن يمارس التلاميذ في المستوى الأدنى عملية الجمع والطرح، بينما يمارس التلاميذ في المستوى الأعلى عمليات الضرب والقسمة.

كيف تجاوب تلاميذك مع هذه اللعبة؟ مإذا تعلموا من اللعبة؟mكيف يمكنك الاستفادة من هذه اللعبة في تخطيط درس عن العلوم أو اللغة العربية؟

دراسة الحلقة ٣

لقد حددنا في الجزء الأول من هذا القسم العوامل الرئيسة المطلوبة لتحقيق تطور جسمأني صحي. وسنقوم هنا بالبحث في كيفية استخدام مدرستك لهذه الأفكار مع التلاميذ ومع المجتمع المحلي. وبعد أن ناقشنا استخدام التمارين والألعاب في دروسك، فأنك تحتاج الآن إلى تجسيد أهمية:

أ-          الغذاء الجيد.

ب-        الوقاية من الأمراض.

ج-         الاحتفاظ ببيئة محلية نظيفة.

ويمكن تحقيق ذلك عن النحو الآتي:

تنظيم المدرسة لتحقيق بيئة صحية جيدة وسيتطلب ذلك المناقشة مع هيئة التدريس بالمدرسة.

وضع المدرسة كنموذج جيد للتلاميذ والمجتمع المحلي. ولتحقيق ذلك، فربما تحتاج أن تخطط لتشرك المجتمع المحلي وجهات أخرى مثل: الوحدات الصحيةوالجمعيات المحلية.

تشجيع ممارسات الحياة الصحية في مدرستك باستخدام نشاطات الترقية الصحية كجزء من النظام اليومي المستمر.

الحصول على مساعدات من الاختصاصيين مثل: منسقي مرض نقص المناعة (الإيدز)، العيادات الصحية...إلخ.

من سيشارك ومتى ؟

دراسة حالة رقم ٣: إقامة يوم رياضي لترقية النمو الصحي

بعد أن استخدم المعلم عون الألعاب في دروسه، فكرفي الطرق الأخرى التي يمكنه استخدامها لترقية البيئة الصحية في المدرسة. حيث قرر إقامة يوم رياضي للمدرسة والمجتمع المحلي.

مرة في كل فصل دراسي، تقام منافسات في الألعاب الرياضية لكل الفرق المدرسة. سيتضمن ذلك ألعاب مثل: كرة القدم والسباق إضافة إلى بعض الألعاب التعليمية الأخرى مثل: استخدام البوصلة وغيرها.

لتخطيط ذلك، قام بتدوين أسماء الأشخاص الذين سيتحدث إليهم مثل: مدير المدرسة، الحاكم المحلي، المدرسين الآخرين، مدربي الرياضة البدنية والتلاميذ.

ثم قام بتخطيط المنافسات الرياضية مع هيئة التدريس ومدربي الرياضة البدنية حيث حددوا أولاً، وقت المنافسات على أن تبدأ في الساعة السابعة والنصف صباحاً وتنتهي في العاشرة والنصف قبل أن تزداد حرارة الشمس. ثم قاموا باختيار الألعاب المختلفة التي سيجري التنافس فيها، وقاموا بتنظيمها حسب المستويات وكتابة جدول المنافسات.

بعد ذلك قاموا بتحديد من سيساعد في تنفيذ المنافسات وهم مدربي الرياضة البدنية وحرس المدرسة والمدرسون وبعض التلاميذ الكبار. كما حددوا من سيعلن المنافسات ويدون النتائج ويقدم الجوائز للفائزين.

وقد استطاعوا بهذه الطريقة وضع خطة متكاملة لأول يوم رياضي. وقد استغرقت عملية التخطيط من أسبوعين الى ثلاثة أسابيع مما يعني أنه تم تخطيطها بطريقة جيدة وحققت نجاحا كبيرا.

أقرا المصدر ٥: أفكار أخرى عن الترقية الصحية.

النشاط الأساسي: حل المشاكل لتحقيق بيئة مدرسية صحية

أولاً ناقش مع تلاميذك الصورة في المصدر ٦: بيئة مدرسية غير صحية، واجعلهم يحددوا المشاكل في البيئة المدرسية

قم بتنظيم تلاميذك لإجراء استطلاع للبيئة المدرسية لمعرفة ما إذا كأنت بيئة صحية أو غير صحية.

أرسل التلاميذ للطواف حول المدرسة في مجموعات ثنائية أو ثلاثية ليدونوا أي شيء يلاحظوه في بيئة المدرسة يرون أنه صحي أو غير صحي.

بعد ذلك تقدم كل مجموعة نتائجها للصف، وقم بكتابة قائمة بهذه النتائج على ملصقات وضعها علي الجدران- احدهما للبيئة الصحية والآخر للبيئة الغير الصحية. ثم ناقش مع تلاميذك ما ينبغي عمله لتغيير البيئة المدرسية الى بيئة صحيةً. تذكر أن تشيد بالجوانب الايجابية في بيئة مدرستك. أسال مدير المدرسة إذا كان بالإمكان تقديم النتائج في اجتماع عام للمدرسة. وقم بدعوة الجميع لتشكيل فرق لمعالجة كافة الجوأنب التي تحتاج الى تغيير، لتجعل البيئة المدرسية أكثر صحيةً.

ربما تحتاج إلى طلب مساعدة أباء وأمهات التلاميذ أو أفراد المجتمع الآخرين. هذا سيحفز تلاميذك بالاهتمام بالبيئة أكثر. عليك بتشجيع التلاميذ ليكونوا مبتكرين ويفكروا في أحس الطرق التي يمكنهم بها تحسين البيئة المدرسية دون أن ينفقوا اموالاً طائلة

المصدر:١ مقدمة عن النمو الجسماني

نحن جميعا ننمو في كل الأوقات، أحيانا تنمو أجسامنا فقط، وفي أحيان أخرى تتوسع أفكارنا ومداركنا. وفي كثير من الأحيان، ينموان معا في وقت واحد. وخلال الأوقات التي يقضيها الأطفال في المدارس تحدث لهم الكثير من التغيرات الجسمانية. ويمكن ملاحظة ذلك بالمقارنة بين التلاميذ في مختلف المستويات، حيث نجد الأطفال الأكبر سناً وأطول قامةً، أقوى جسداً ويمكنهم التعبير عن أنفسهم بطريقة أفضل. وكجزء من العملية الطبيعية فأن الأطفال ينمون أيضا جنسياً عندما يصلون إلى سن المراهقة.

لا يستطيع الأطفال النمو والتطور بأنفسهم وإنما هم مثلهم مثل الزرع الذي يحتاج إلى الماء والهواء والشمس لينمو. فهم أيضا يحتاجون إلى أشياء معينة لتساعدهم على النمو الجيد وذلك يشمل:

  • الغذاء الجيد.
  • التمارين الرياضية.
  • الوقاية من الأمراض.
  • البيئة النظيفة.

سوف نستعرض بعض هذه الأشياء في أقسام أخرى من هذه الوحدة. إلا أنها كلها تساهم في النمو الجسمأنى السليم للطفل.إذا لم يتغذى الطفل جيدا، فسوف لن ينمو بسرعة مثل الأطفال الآخرين. أيضا يساهم الغذاء في أشياء أخرى تشمل الطاقة التي يتمتع بها الأطفال والقدرة على مقاومة الأمراض والوقاية منها...الخ

  • إذا لم يمارس الأطفال التمارين الرياضية، فسوف لن تنمو عضلات أيديهم وأرجلهم جيدا. ولهذا سوف لن يكونوا أقوياء.أيضا تساعد التمارين الرياضية على تطوير تناسق أجسامهم عندما يؤدوا تمارين مثل: الركض والقفز والسباق. كما يساعد التناسق الجسماني على تنمية بعض المهارات الأخرى مثل القراءة والكتابة. أيضا تعتبرالتمارين الرياضية ضرورية للنمو الصحي والجسماني السليم.
  • إذا لم تتم وقاية الأطفال من الأمراض، فسوف يصبحوا عليلين في كثير من الاوقات، الأمر الذي يؤثر على طريقة نموهم. وإذا كأن الأطفال عليلين، فسوف لن يستطيعوا اداء تمارين بدنية، ولهذا سوف لن تنمو عضلاتهم، وإذا كانوا مرضى فسوف يجدوا صعوبة في الدراسة ويتخلفوا عن الآخرين من الناحية التعليمية.
  • إذا لم يجد الأطفال بيئة نظيفة، فسوف يصابوا بالأمراض، الأمر الذي سيؤثر على نموهم بطريقة سليمة.

أنه من المهم لك أن تقدم هذه الأفكار المبسطة لتلاميذك في مرحلة مبكرة لكي يتعودوا على إتباع عادات صحية سليمة كجزء من حياتهم اليومية.

المصدر ٢: التخطيط لتقديم المبادئ الأربعة للتطور الجسماني

الأخ المعلم/ الاخت المعلمة، ارجع مرة أخرى الى القسم 1 بهذه الوحدة. حيث قارن فيه التلاميذ جوانب التشابه والاختلاف بينهم وفكر في كيف يمكنك استخدام هذا النشاط في الصف لتقديم المبادئ الأربعة للتطور الجسماني. مثلا يمكنك الطلب منهم أن يقارنوا بين أعمارهم وأحجامهم والأطعمة المختلفة التي يأكلوها.

لتغطية المبادئ الأربعة للتطور الجسماني في خطة الدرس. يمكنك التفكير في الأسئلة التالية:

  • ما الشئ الرئيسي الذي ترغب في أن يتعلموه؟
  • كيف يمكنك تقديم الموضوع؟
  • كيف يمكنك تنظيم النشاط الأول؟ ما هي التعليمات التي ستعطيها للتلاميذ؟ هل من الاحسن أن تستعمل مجموعات او العمل في مجموعات ثنائية ؟
  • كيف تدلل هذه المبادئ الارعة؟
  • ما هي الطرق و الألفاظ التي تستعملها لتشرح لتلاميذك هذه المبادئ؟ هل ستسعمل صور؟ من اين تاتي بهذه الصور؟ هل يمكنك أن تحضر بعض أنواع من الاطعمة؟من اين يمكنك الحصول على هذه الأطعمة؟
  • كيف يمكنك التأكد من أن التلاميذ قد فهموا الدرس؟

اكتب اجوبتك على هذه الأسئلة في قطعة ورق ثم استخدمها لتساعدك في التخطيط لكل مرحلة من مراحل درسك.

المصدر ٣: استخدام الألعاب والتمارين البدنية

تحقق التمارين البدنية العديد من المهام، وكما هو معلوم فإنها تساعد الأطفال على تقوية عضلاتهم ولياقتهم البدنية. كما أنها تساعدهم على تنمية مهاراتهم الاجتماعية والابتكارية والقيادية، وأيضا تساعد التلاميذ على تكوين علاقات ودية مع الآخرين، وتجعلهم يكتشفوا أشياء جديدة من طرف اقرانهم وتساهم أيضا في تنمية عواطفهم.

فكر في مختلف الألعاب والتمارين البدنية التي تشمل:

الرياضة مثل: كرة القدم، كرة السلة أو المصارعة.

الالعاب مثل: القفز، الرقص، المطاردة.

العاب الكلمات والاعداد مثل: الغناء والشعر

عادة يبتكر الأطفال بعض الألعاب الخاصة بهم. ويلعبوها مع بعض. يمكنك استخدامها كجزء من طريقة تدريسك.

  • أن عملية استخدام الألعاب والتمارين البدنية كجزء من تدريسك، لا شك سيشجع التلاميذ ويجعلهم يستمتعوا بالدرس. وبهذا تزيد رغبتهم في الحضور إلى المدرسة كما تشجعهم على اكتساب مختلف المهارات والمقدرات والاساليب السلوكية الحميدة التي تنتج من عملية المشاركة في هذه الالعاب. ويمكن أن يشمل ذلك:
  • التعلم الجماعي.
  • مهارات التفكير.
  • التقاسم في المصادر وتعلم انتظار الدور.
  • التحفيز والمشاركة في التعلم.

المراد منك أخي المعلم/ أختي المعلمة، أن تشجع كل هذه الصفات الجيدة داخل الصف الدراسي، حيث أنها تساهم كثيرا في عملية التعلم الفعال وبناء جيل سليم.

المصدر ٤: كيف درس المعلم عون درسه

موضح أدناه الخطوت التي اتبعها المعلمعون في تدريس درسه:

  • ١ استخدم أسلوب " أحب ولا أحب" الوارد ذكره في القسم ١بهذه الوحدة. طلب من كل تلميذ كتابة خمسة ألعاب يحبها أكثر.
  • ٢ وجه التلاميذ بأن يتحدثوا مع بعض في مجموعات ثنائية عن ألعابهم المفضلة وأن يختاروا منها لعبة واحدة مفضلة لهم معاً. وقد استغرق ذلك مدة عشر دقائق.
  • ٣ لإجراء الاستطلاع ، وقف أمام الصف و سأل كل مجموعة عن اللعبة التي قامت بتسجيلها
  • ٤ ثم كتب اسم اللعبة على السبورة ووضع علامة أمامها. اذا قام شحص اخر بذكر نفس اللعبة قام بوضع اشارة اخرى بجانب اللعبة بهذا أصبح شكل السبورة

على النحو التالي:

  •  

    • كرة السلة:✓✓✓✓✓✓
    • كرة القدم: ✓✓✓✓✓✓✓✓✓✓✓✓
    • القفز: ✓✓✓
    • المطاردة: ✓✓✓
    • السباحة: ✓✓✓✓✓✓

بما أن هناك العديد من الألعاب التي لا يمكن وصفها في درس واحد، فقد قرر أن يتم وصف لعبة كل يوم في الدرس الأخير، و لذلك فقد حدد لكل مجموعة يوم واحد من أيام الأسبوع حيث أصبحت كل مجموعة تعرف اليوم الذي ستقدم فيه وصفاً للعبتها و كأن يسأل في بداية كل يوم من يكون الدور اليوم.

اتبعت هذه الدروس الأسلوب التالي:

  • ١ قدمت كل مجموعة وصفا بيانيا عمليا للعبتها أمام الصف بكامله، وقد استغرق ذلك عشر دقائق.
  • ٢ بعد ذلك مارست كل المجموعات الأخرى لعب اللعبة وإذا كانت هناك ضرورة، يأخذهم يلعبونها خارج الصف. وقد استغرق ذلك مدة خمسة عشر دقيقة.
  • ٣ بعد ذلك طلب منهم التفكير في طرق أخرى للعب اللعبة لكي يساعدهم في تذكر ما تعلموه في الصف في ذلك اليوم.
  • ٤ قدمت كل مجموعة أفكارا مختلفة لتعديل اللعبة وقد استغرق هذا النقاش مدة خمسة عشر دقيقة.
  • ٥ أخيرا قاموا بمناقشة بعض التعديلات وحاولوها مع بعض حتى نهاية الدرس.

بهذه الطريقة، أصبح يستخدم ألعاب تلاميذه لمساعدته في مختلف الموضوعات. حيث استخدم أفضل الأفكار عدة مرات. كما أن تلاميذه بدؤوا يلعبون الألعاب التعليمية الجديدة في أوقات فراغهم.

المصدر ٥: افكارالسيد عون الأخرى لترقية النواحي الصحية

بجانب فكرة اليوم الرياضي، جاء المعلم عون ببعض الأفكار الأخرى لترقية النواحي الصحية في المدرسة على النحو التالي:

ينظف التلاميذ و المعلمون ميدان الألعاب وحجرات الدراسة كل يوم بعد انتهاء الاجتماع العام.

  • باستخدام صناديق للقمامة سيتوقف التلاميذ عن رمى القمامة في أي مكان (أيضا يوقف دخول الحشرات والكلاب إلى المدرسة مما يقلل إصابة التلاميذ والمعلمين بالأمراض).
  • استخدام المدرسة كمركز محلي للتطعيم عندما يطلب من العيادات الصحية زيارة المدرسة بغرض أن يحصل التلاميذ والمعلمون على تطعيم منتظم كما يتلقى الأطفال إرشادات صحية إضافية من الأطباء والممرضين.
  • خلق روابط بين المدرسة والعيادات الصحية سيساعد المدرسة في الاستفادة من المصادر الصحية المتوفرة.
  • أنشاء حديقة المدرسة سيوفر بعض الأغذية مثل الخضروات وتساعد في إجراء التمارين الرياضية وتعلم مختلف الجوانب البيئية و تلطيف الجو وتوفر الظل.
  • إنشاء صندوق إسعافات أولية ومكان الراحة.
  • يمكن أن تدعو المدرسة بعض المختصين للتحدث عن مشاكل معينة مثل: مرض نقصان المناعة

المصدر ٦: إقامة و إدارة وأداء ألعاب أو التمارين الرياضية بعد المدرسة

القسم ٣: استكشاف افكار التلاميذ عن الحياة الصحية

السؤال الرئيسي: مفهوم الحياة الصحية لديهم كيف يمكنك استخدام المعرفة السابقة للتلاميذ والعمل الجماعي لتطوي

الكلمات المفتاحية: المعرفة السابقة للتلاميذ المناقشة الجماعية، رواية الحكايات، الكتابة، الممارسات الصحية التقليدية

مخرجات التعلم:

الأخ المعلم بنهاية هذا القسم تكون قد:

طورت مفهومك ومهاراتك في الجوانب التالية:

  • إشراك تلاميذ الصف في المناقشات الجماعية لاستخلاص ما يعرفه التلاميذ عن الموضوع من قبل.
  • البناء على المعرفة السابقة للتلاميذ في النشاطات التعليمية .
  • إشراك المختصين المحليين لتحفيز التلاميذ على التعلم.

التمهيد

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، ركزنا في هذا القسم على الطرق التي تمكنك من تقديم الأفكار لتلاميذك من خلال الدرس عن الحياة الصحية.

وسيشمل ذلك التحري في المعرفة السابقة للتلاميذ حول الموضوع لمعرفة من أين تأتي أفكارهم، وما المفاهيم التي يحملونها معهم إلى داخل حجرة الدراسة؟ حيث أن إدراك المعرفة السابقة للتلاميذ ستغنيك عن تكرار أشياء يعرفونها بالفعل، وتجعلك تقدر مدى كفاءة تلاميذك، وسيساعدك في البناء على عملية احترامهم لذاتهم.

سنتعرض أيضا لإمكانية استخدام المناقشات الجماعية، والنشاطات العملية، والمختصين المحليين لتوضيح هذا الموضوع. ولا شك انك تدرك أن التلاميذ يحتاجون للتوجيه والإرشاد. وسوف تساعد هذه النشاطات تلاميذك على التفكير بطريقة أفضل عن أسلوب الحياة الصحية الجيدة .

دراسة الحلقة رقم١ :

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، يحتاج تلاميذك لمعرفة الكثير عن الغذاء الجيد إلا أن مجرد إخبارهم بذلك لا يعتبر كافيا. وسنستعرض هنا بعض الطرق التي ستكون أكثر فعالية في مساعدة التلاميذ على التعلم والتذكر.

لاشك أن لديهم بعض الأفكار حول هذا الموضوع. لهذا من المهم جدا معرفة هذه الأفكار وبناء أفكار جديدة عليها. فإذا كنت تريد معرفة ما لديهم من أفكار مسبقة، فانه يمكنك بداية الدرس بالاتي:

تقديم الدرس ( وطرح أسئلة "ماذا يمكنكم إخباري عن...؟" توجيه أجوبتهم عن طريق طرح أسئلة بسيطة لتلاميذ الصف كله

تنظيمهم بشكل ثنائي أو في مجموعات صغيرة ليتحدثوا عن الموضوع مع إعطائهم بعض الأسئلة المفتوحة لتوجيه مناقشاتهم.

اطلب منهم أجوبتهم على بعض الأسئلة، ثم استخرج منها بعض المعلومات الأساسية. التي ستساعدك في المضي قدما في شرح الموضوع.

بعد أن تتعرف على المعلومات السابقة لتلاميذك عن الموضوع، فان ذلك سيساعدك في عملية التخطيط ومن ثم التدريس بطريقة تلائم احتياجات تلاميذك بطريقة أفضل

دراسة الحالة رقم ١ : استكشاف ما يفهمه التلاميذ عن التغذية الجيدة

اكتشفت المعلمة ارويما في احدى مدارس التعلم الأساسي لولاية غرب دارفور ان تلاميذ صفها يحبون التحدث كثيرا عن الطعام. لذا طلبت منهم تسجيل كل الأطعمة التييحبونها

ثم سالتهم ما اذا كان الطعام ياتي من النبات او الحيوان. حيث طلبت منهم ان يكونوا مجموعات و يقوموا بقطع صورالأطعمة من مجلات قديمة ثم وضع هذه صور في مجموعات الطعام الاربعة المختلفة(انظر المصدر١:ممارسات الحياة الصحية)

قاموا بمناقشة انواع الأطعمة الجيدة والأطعمة التي قد يكون مذاقها لذيذاً الا انها غير مفيدة للصحة .

رسمت السيدة ارويما صورا على السبورة عن مجموعات الأطعمة المختلفة وشرحت لهم اهمية اكل كثير من الفواكه والخضروات وشرب اللبن واكل القليل من الماكولات التي بها سكريات. ايضا قام التلاميذ برسم صور لمختلف الأطعمة المفيدة لهم.

ثم سالتهم ما اذا كانوا يعرفون لماذا ان اللحوم والاسماك تعتبر مفيدة لغذائهم. وقد وجدت عندهم الكثير من الأفكار الجيدة حيث ذكر احد الاولاد ان اللحوم والاسماك تساعد الاطفال على النمو الصحى وقد كانت المعلمة سعيدة بما توصلت اليه من نتائج.

بعد ذلك تحدثوا عن حقيقة انه اذا كان هناك نقص في المال فان عليهم ان ياكلوا ما

يسطيع اباؤهم توفيره لهم من طعام، وان لم يكن في كثير من الاحيان محبوبا لديهم او مفيدا لصحتهم وادركوا ان بعض الطعام خير من لا شيء

النشاط رقم ١ : نشاطات مجموعة الاطعمة

قبل أن تبدأ هذا النشاط، ربما يكون مفيدا لك قراءة المصدر ١: ممارسات الحياة الصحية

طلب من الأطفال أن يحددوا أنواع الأطعمة التي يحبونها حيث يمكنهم رسم صور لهذه الأطعمة أو أن يجمعوا صوراً لها من مجلات قديمة إذا كانت متاحة.

اطلب من التلاميذ أن يناقشوا في مجموعات صغيرة أفكارهم عن أنواع الأطعمة التي يرون أنها مفيدة أو غير مفيدة لهم .

اطلب من كل مجموعة أن تتفق على نوع واحد من الطعام، وقم بكتابته على السبورة.

مستخدما أفكارهم كنقطة بداية، وضح لهم مجموعات الأطعمة المختلفة وكيف تساعدنا كل مجموعة في تغذية أجسامنا .

يقوم التلاميذ في مجموعاتهم بالملاءمة بين صور كل مجموعة أطعمة ويناقشوا لماذا أن الأطعمة المختلفة مفيدة أو غير مفيدة لصحتهم؟

اطلب من كل مجموعة أن تكتب خمسة أسئلة عن أنواع الأطعمة المختلفة واعقد امتحان قبعة لكل تلاميذ الفصل بحيث توجه كل مجموعة أسئلتها بالدور على تلاميذ المجموعات الأخرى .

أخيرا، يمكن أن يعد التلاميذ في مجموعات ملصقات عن أنواع الأطعمة، مستخدمين الصور، ثم تقوم بعرضها في حجرة الدراسة (أنظر إلى المصدر

دراسة الحلقة ٢:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، لقد قدمت إلى تلاميذك بعض الأفكار عن الحياة الصحية، كما أتيحت لهم الفرصة ليقدموا مساهماتهم عن طريق النشاطات التي تم وصفها سابقا، إلا أنه عند الحديث عن الحياة الصحية، فانك ستحتاج إلى تشجيعهم ليتعودوا على عادات صحية سليمة من خلال ما تعلموه. ولتحقيق ذلك، فستحتاج إلى أداء ما عن طريق النقاش المفتوح: تشجيع التلاميذ على تقويم عاداتهم اليومية.

تحديد طرق لتحسين هذه العادات اليومية.

يمكن أن تضمن المواضيع المطروحة للنقاش استخدام التمارين الرياضية. تناول الوجبات المتوازنة، المحافظة على الطعام وعلى نظافته. وسيتطلب تنظيم النقاش تخطيطا سليما وربما تحتاج إلى تكوين مجموعات يكون من ضمنها مجموعة من المتخصصين لإثراء النقاش. لتشجيع التلاميذ على المساهمة قدم لمجموعاتهم ثلاثة أو أربعة أسئلة يمكن أن تكون إجابة واحد أو اثنين منها سهلة مثل: اذكر اسم ثلاث عادات صحية. على أن تتطلب الإجابة على البقية تشجيعا للتلاميذ لاستخدام أرائهم وأفكارهم لتقديم شرح لها مثل: ما العادة التي تعتبر أكثر أهمية؟

من المهم جدا أن يحترم التلاميذ أفكار الآخرين. لهذا فانك ستحتاج إلى أن تشرح لهم بان عليهم أن يصغوا باهتمام كبير لأفكار بعضهم البعض.

دراسة الحالة رقم ٢ : النقاش داخل الصف عن الحياة الصحية

أرادت المعلمة زينب تطوير أفكار تلاميذها عن الحياة الصحية، وقررت تنظيم نقاش حول الموضوع مرة في كل أسبوع، تتم فيه تغطية موضوعا من مواضيع الحياة الصحية.

لاجراء النقاش كانت تقدم للتلاميذ الموضوع مستخدمة الوسائل السمعية والبصرية أو تحكي لهم حكاية وتسألهم بعض الأسئلة المبسطة لتثير تفكيرهم ثم تقسمهم إلى مجموعات صغيرة متكونة من أربعة أو خمسة أطفال لمناقشة جوانب متعلقة بذلك الموضوع مثلا: لماذا نحتاج إلى غسل أنفسنا؟ واثناء مناقشاتهم كانت تطوف عليهم وتصغي إلى أحاديثهم ومناقشاتهم، وأحيانا كانت تشاركهم الحديث. بعد خمسة أو عشر دقائق من النقاش الجماعي, كانت تسال كل مجموعة عن الموضوع الذي كانت تتناقش فيه، وتطلب منهم شرح أفكارهم حول الموضوع .

اخيرا قامت بمساعدة من التلاميذ بكتابة قائمة على السبورة تحتوى على العادات الجيدة ليتذكروها. وفي اليوم التالي طلبت منهم النظر في القائمة مرة أخرى وسألتهم عن الأشياء التي يرونها أكثر اهمية.

وفي نهاية الدرس تعطي التلاميذ موضوع درس الأسبوع القادم وتطلب منهم تحضير أفكارهم عنه

النشاط رقم ٢ : تخطيط وإجراء النقاش

كيف يمكنك تنظيم نقاش جماعي عن الحياة الصحية لتلاميذك؟

اختر الموضوع الذي سيجرى فيه النقاش، أو اكتب لهم قائمة بالمواضيع ليختاروا منها موضوعا. ضع خطة لتقديم الموضوع لهم .

فكر في الكيفية التي سيعملون بها – هل يشكل ثنائي أو في مجموعات أو كصف كامل؟ حدد المهمة: هل تكون عن طريق إجابة- أسئلة أو عن طريق تخطيط نشاط؟ حضر معلوماتك عن المهمة، وحدد الطريقة التي يمكنك التأكد بها من أن التلاميذ قد فهموا المهمة.

كم من الوقت سيتحدثون؟ 10- 15 دقيقة آو أكثر؟ ماذا ستفعل أثناء مناقشاتهم؟في نهاية المناقشات، اسألهم عن أفكارهم بالنسبة للموضوع. فكر في الأسئلة التي ستوجهها لهم وكم عدد التلاميذ الذين ستسألهم؟ حدد كيف ستلخص أفضل أفكارهم؟

ناقش مع التلاميذ كيف سيتذكرون هذه الأفكار

استخدم هذه الخطة لتدريس درس عن واحد من مواضيع الحياة الصحية. بعد الانتهاء منه اسأل نفسك. كيف سار الدرس و ما الا شياء التي يمكنك اداءها

دراسة الحلقة ٣: :

هناك العديد من الأشياء التي يتعين على التلاميذ معرفتها ليظلوا متمتعين بصحة جيدة. بعض هذه الأشياء يمكن تعلمها في المدرسة، لكن الكثير منها يمكن تعلمه في المنزل أو من المجتمع.

لتشجيعهم على التعلم أكثر من المجتمع فان عليك مساعدتهم على أن يفهموا ممن يتعلمون؟ كما يمكنك تحفيزهم أيضا على التعلم عن طريق خلق روابط تعليمية لهم مع المجتمع. وهناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدامها لتحقيق ذلك .

احد هذه الطرق هو إعطاء التلاميذ واجب منزلي يتطلب أن يسالوا والديهم أو ذويهم عن جوانب فيه. لكن عليك ان تخطط بحذر لتساعد التلاميذ ليفعلوا ذلك مثلا: ما المعلومات التي يحتاجون لجمعها؟ وما الأسئلة التي يسألوها؟ وكيف سيدونون ما يجمعونه من معلومات؟

طريق آخر يمكن استخدامه هو دعوة المختصين في المجتمع المحلى في مجال الصحة العامة للحديث للتلاميذ داخل حجرات الدراسة. انظر المصدر الرئيسي: استخدام المجتمع المحلى والبيئة المحلية كمصدر للتعلم. إن مثل هذه النشاطات تحفز التلاميذ على التعلم النشط, لأنهم يشعروا بأنهم يحصلون على معلوماتهم عن الأشياء بأنفسهم.

دراسة الحالة رقم٣ : استخدام الأشخاص المحليين للتعلم عن الأطعمة المحلية

طلب السيد يميل، مدير مدرسة للتعليم الأساسي بمحلية دنقلا بالولاية الشمالية حرم رئيس

ا لمحلية زيارة مدرسته والتحدث للتلاميذ عن الأطعمة المحلية. وقد اعتادت على زيارة المدارس كل عام لمساعدة التلاميذ على تعلم كيف يتم طهي الطعام وكيف يتم حفظه. أخذت معها إلى المدرسة طحين من القمح، الدخن والذرة واسماك ولحوم مجففة. وشرحت للتلاميذ كيفية طهي هذه الأطعمة وكيفية تجفيفها في الشمس.

كان التلاميذ مسرورين بهذه الزيارة واستمعوا لحديثها باهتمام كبير. وقد تعرفوا على كل الأطعمة الموجودة في البيئة المحلية. و لضيق الوقت، كان لها أن تتكلم على موضوع واحد فقط بالتدقيق. فاختارت القمح. فتحدثت عن طريقة حصاد القمح وكم من الوقت يمكن تخزينه محليا، وقد استطاع التلاميذ معرفة كيف ينمو القمح كغذاء محلى وكيف يتم تخزينه.

في اليوم التإلي رسم مدير المدرسة صورا للأطعمة المحلية وقام التلاميذ بوضعها في مجموعات الأطعمة، وناقشوا في مجموعات كيف يتم طهي مختلف الأطعمة وكيف يتم حفظها. كان المدير سعيدا بان يجد تلاميذه يتذكرون الكثير عن زيارة حرم رئيس المحلية وكيف استطاع من خلال هذه الطريقة الجديدة تحفيز التلاميذ على التعلم، خاصة أن هذا سيساعدهم على اختيارهم للأطعمة المفيدة لنموهم .

نشاط رئيسي : استخدام السكان المحليين

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، من هم السكان المحليون الذين يمكنك دعوتهم لزيارة المدرسة والتحدث أمام التلاميذ؟ وما المواضع الصحية التي يمكن أن يتحدثوا فيها مثلا:

يمكن لمزارع محليا أن يتحدث عن الأطعمة المحلية.

يمكن لرجل/امرأة علاج تقليدي أن يتحدث عن فوائد النباتات والأعشاب.

يمكن لربة منزل أن يتحدث عن طهي الأطعمة وتخزينها.

يمكن لممرضة أن تشرح للتلاميذ العادات الصحية اليومية الجيدة.

لهذا ستحتاج إلى العمل الآتي:

تنظيم نشاط لتتأكد من المعرفة الموجودة لدى التلاميذ حول الموضوع.

حدد للزائر الموضوع الذي سيتحدث فيه والوقت الذي سيستغرقه حديثه.

خطط نشاطا للتلاميذ حول الموضوع قبل الزيارة مثلا: كتابة أسئلة ليسألوها للزائر.

خطط نشاط للتلاميذ بعد الزيارة لاكتشاف المزيد من الافكار.

في النشاط الأخير يمكنك تقويم مدى استفادة التلاميذ عن طريق مطالبتهم بكتابة قصص أو تمثيل ادوار حول أفكارهم عن الموضوع يشترك فيها كل تلاميذ الصف ويمكنك تطوير ذلك عن طريق إجراء تقديم للموضوع في اجتماع عام للمدرسة

المصدر:١ ممارسات الحياة الصحية

يمكن أن تكون المعلومات التالية مفيدة لمختلف الموضوعات المتعلقة بالحياة الصحية. ويمكنك استخدامها كمصدر لتخطيط النشاطات وتوجيه المناقشات.

الأطعمة الجيدة وغير الجيدة.

انه من الضروري جدا أن يؤكل الإنسان وإذا كان ممكنا أن يأكل طعاما متوازنا، وهناك أربعة مجموعات أطعمة أساسية تساعدنا كل واحدة منها بطريقة مختلفة.

١.الحبوب - تتضمن أطعمة مثل الخبز، الأرز، الذرة الشامية، الدخن، البفرة، الذرة الرفيعة و الصرغم حيث يزودنا تناول هذه الأطعمة بالطاقة البدنية التي تساعدنا في أداء الأعمال الجسمانية، وتسمى أطعمة الطاقة البدنية لأنها تحتوى على الكاربوهايدرات.

٢.الفواكه والخضروات – تعتبر مهمة جدا لأنها تزودنا بالفيتامينات والأملاح التي نحتاج إليها لنظل أصحاء وسيساعدنا تناولها على مقاومة الأمراض.

٣.اللحوم والدجاج والبيض والأسماك والبقوليات والمكسرات - تحتوى جميع هذه الأنواع على البروتينات التي تساعدنا في بناء عضلاتنا، ونحتاج إلى هذه البروتينات لننمو اكبر وأقوى.

٤.منتجات الألبان – تشمل اللبن والجبن والزبادي وهى تحتوى على الكالسيوم الذي يساعدنا في بناء عظام وأسنان قوية.

إن تناول خليط من هذه الأطعمة سيعطينا تغذية جيدة، إلا أن تناول نوع واحد منها يوميا ربما يسبب بعض المشاكل الصحية.

الكثير من الأطفال يحبون تناول الحلوى والسكريات وهذا يعتبر جيدا إذا كان بكميات صغيرة لأنه يزودهم بالطاقة، إلا أن تناول الكثير من السكريات ضار للأسنان لأنه يسبب لها التسوس، كما أنها تجعلنا أيضا بدينين.

حفظ الطعام بطريقة سليمة

لحفظ الطعام بطريقة سليمة، هناك العديد من الأشياء التي نحتاج للتفكير فيها.

أولا، أن الطعام يمكن أن يتلف أو أن يتعفن. وهذا يشمل الخضروات والأسماك واللحوم، وهو يتعفن عندما يترك لمدة طويلة. وعندما يتعفن تصبح رائحته كريهة. وإذا تناول احد مثل هذا الطعام فسيصبح مريضا . لمنع الطعام الطازج من التعفن فانه يتعين حفظه في منطقة باردة بالمطبخ بعيدا عن منطقة الحرارة والرطوبة. وهناك طريقة أخرى لمنع الطعام الطازج من التعفن وهي حفظه بطريقة سليمة. وهذا يتضمن تجفيف اللحوم والخضروات. أما في الشمس الحارة أو في النار.

ثانياً: بعض الأطعمة وخاصة المعلبات، تفسد إذا بقيت لمدة أطول مما هو محدد لها(زمن صلاحيتها).

ثالثاً: بعض الأطعمة وخاصة اللحوم قد تسبب لنا الأمراض إذا تم طهيها مرة ثم تسخينها مرة أخرى. لهذا من الأفضل طهي ما ستتناوله من طعام في ذلك اليوم فقط. وإذا أردت تسخين الطعام المطهى مرة أخرى فان عليك أن تتأكد انه قد تم تسخينه بطريقة سليمة.

أخيرا فان الحيوانات والحشرات تحب الطعام أيضا، وإذا ذاقت أي من طعامنا فإنها تترك فيه جراثيم يمكن أن تصيبنا بالأمراض. لهذا لابد من الاحتفاظ بالطعام بعيدا عن الحيوانات والحشرات وان استخدام صندوق آو وعاء لحفظ الطعام يعتبر أمرا جيدا.

لماذا ننظف بيئتنا؟

إننا ننظف بيئتنا لحماية أنفسنا من الأوساخ والأمراض حيث يمكن أن يصاب الإنسان بالأمراض عند ملامسته للعديد من الأشياء التي يمكن أن تتضمن الآتي:

الحيوانات والحشرات.

الطعام الفاسد.

النفايات.

براز الإنسان والحيوان.

الكيماويات.

الملابس القذرة.

لهذه الأسباب، من المهم جدا تنظيف هذه الأشياء بعيدا عن المنطقة التي

تعيش أو تأكل أو تنام فيها. ويمكن تحقيق ذلك بسهولة عن طريق تنظيف البيئة المحيطة بنا كل يوم، وجمع القمامة والأوساخ في مكان واحد بعيدا عن المنطقة التي نسكن فيها.

العادات الصحية الجيدة وغير الجيدة

هناك العديد من العادات الصحية الجيدة التي نعملها كل يوم لكي نبقى نظيفين ولأنها

تقينا من الإصابة بالأمراض وهي تشمل:

غسل أنفسنا كل يوم.

تنظيف أسناننا كل يوم.

غسل أيدينا قبل الأكل أو الطهي و بعد الانتهاء منه.

غسل أيدينا بعد الخروج من المرحاض.

تنظيف ملابسنا ومنازلنا والبيئة المحيطة بنا بانتظام.

بعض العادات غير الصحية تشمل

الذهاب إلى قضاء الحاجة بجوار المنزل أو المطبخ.

عدم غسل أنفسنا باستمرار.

عدم غسل أيدينا قبل الأكل أو الطهي.

ترك الطعام مكشوفا في منطقة مفتوحة.

ارتداء الملابس لمدة طويلة بدون غسلها.

عدم تنظيف المنزل باستمرار

أفضل أنواع التمارين الرياضية

إن أي تمرين رياضي تتم ممارسته بانتظام، يعتبر أمرا جيدا. ولكن من الأفضل أن تكون عادة يومية، وتشمل أنواع التمارين التي يمكن أداؤها بانتظام كالتالي:

المشي او الركض إلى المدرسة.

ممارسة الألعاب مثل كرة القدم أو كرة السلة.

السباحة.

من المهم جدا التعود على أداء بعض التمارين البدنية يوميا لأنها تساعدنا على بناء عضلات أجسامنا، وتحافظ على صحة قلوبنا ولياقتنا العامة. وإذا لم نمارس الرياضة بانتظام فسوف نجدها أكثر صعوبة عندما نحاول أداءها، سنشعر بالتعب وصعوبة التنفس

المصدر :٢ أفكار للعرض في حجرة الدراسة

ثبت العمل المعروض على جوانب الصندوق بالدبابيس .

خيط أو اربط أوراق الكرتون مع بعضها بشريط لصنع صندوق.

يمكن أن يعٌرض في الصندوق 8 جوانب.

ذرع ومشابك العرض

أصنع ذراعا مدعوماً بذراعين أو بحلقات من السلك يمكن تعليقها على الجدران أو تتدلى من عارضة .

ستتيح المشابك والسلك سهولة وسرعة العرض

مراسم العرض

يمكن صنع مراسم العرض من أكياس الاسمنت القوية أو من القماش أو ورق الكرتون .

ليظل المرسم معلقاً بطريقة مسطحة ضع شريحة من الخشب في أعلاه وشريحة أخرى أو أشياء ثقيلة في أسفله.

ستساعد شرائح الخشب في الأعلى والأسفل في تقوية المرسم وتجعله يعيش لمدة أطول.

ثبت المواد المعروضة على المرسم بدبابيس مكتبية او ابر او اعواد كبريت حادة.

القسم ٤: النشاطات التي تدعم السلامة العاطفية

السؤال الرئيسي: كيف يمكنك تنظيم نشاطات تدعم السلامة العاطفية للتلاميذ؟

الكلمات المفتاحية: التعلم النشط، بناء احترام الذات، الممارسات الانعكاسية

مخرجات التعلم:

الأخ المعلم، بنهاية هذا القسم تكون قد :

  • حددت طرقاً مختلفة لتنظيم النشاطات التى تساعدعلى تطور السلامة العاطفية للتلاميذ. ;
  • عملت باسلوب إيجابى .;
  • جعلت من نفسك قدوة للتلاميذ لتطوير سلامتهم العاطفية..

تمهيد:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، سنسلط الضوء في هذا القسم على السلامة العاطفية للتلاميذ ومدى تأثيرها على عملية التعلم.

لقد استطعت في القسم ١ من هذه الوحدة مساعدة التلاميذ على إدراك واحترام الاختلافات بينهم وبين الاخرينز كما كان من المهم ادراك واحترام مشاعر الاخرين على الاخص.

في هذا القسم، سنستخدم طريقة تبادل العاب وأنشطة لتساعدك أنت و تلاميذك على التحكم في مشاعركم ومراعاة مشاعر الآخرين.

دراسة الحلقة ١

الأخ المعلم، الألعاب هي عبارة عن تمارين ونشاطات عملية يشارك فيها التلاميذ اما بقصد المرح او للتعلم. وهى ايضا تعلم التلاميذ كيفية التعامل مع الاخرين، ومشاطرتهم فى الافكار والاهداف حيث تعتبر المشاركة فى المدرسة هامة للاسباب التالية :

الكثير من المدارس لديها موارد محدودة تتطلب ان يشترك التلاميذ فى استخدامها فى مجموعات.

مهارات التلاميذ متنوعة وستشجعهم عملية المشاركة على مساعدة كل واحد منهم للاخر.

ان تشجيع عملية المشاركة والعمل الجماعى ستضمن ان يجد كل تلميذ الفرصة للتعلم حتى ولو لم تتحدث مع كل واحد منهم بطريقة فردية.

تعتبر المشاركة جزءاً من الحياة ونحتاج جميعاً إلى التعاون في كل يوم .

عن طريق المشاركة يتعلم التلميذ كيف يقدم المساعدة للاخرين وكيف يطلبها منهم.

تساعد عملية المشاركة على اقامة الصداقات بين التلاميذ وتؤدى الى التعامل الاجتماعى الجيد.

سنقوم فى هذا القسم باستعراض افكار عن النشاطات المشتركة والطرق التى يمكن بها تشجيع المشاركة كجزء من عملية التدريس اليومية.

دراسة الحالة رقم ١ طرق المشاركة

علمة فى مدرسة بمحلية أمبدة ولاية الخرطوم لديها عدد كبير من التلاميذ فى صفها، وعدد قليل من الكتب المدرسية وكراسات التمارين واقلام الرصاص، لهذا اضطرت لتنظيم تلاميذها فى مجموعات للمشاركة فى اى نشاط، قراءة او كتابة. حيث قامت بتخطيط نشاطها على النحو التالى :

يكون لكل مجموعة كتاب مدرسى واحد، وكراس تمارين واحد وقلم رصاص واحد .

فى المجموعة يحمل الكتاب المدرسى تلميذ واحد ويقوم بقرأءته على الاخرين.

يكون كراس التمارين مع احد التلاميذ بقوم بكتابة الاجوبة. يناقش جميع التلاميذ الاخرين الاسئلة والاجوبة.

يتاكدوا جميعا من ما هو مكتوب. يقوموا بتبادل الادوار بعد كل تمرين.

قبل ان يبدأ تلاميذ الصف اى نشاط عن القراءة والكتابة , تسأل كل مجموعة عن من يقوم بالقراءة؟ ومن يقوم بالكتابة؟. وبهذه الطريقة تتاكد من ان جميع التلاميذ يمارسون مهارات القراءة والكتابة والمناقشة كل يوم. وقد تعلم التلاميذ كيف يصغى بعضهم للاخر ويشاركوا فى الافكار ويتعاونوا مع بعض لانجاز عملهم، ويكونوا صداقات مع بعضهم البعض وكانت تغير المجموعات كل اسبوع، لكى يتسنى للتلاميذ الحصول على مهارات جديدة ويكونوا صداقات جديدة.

النشاط رقم ١ : لعبة مشتركة

هذه لعبة خاصة بممارسة اللغة عن طريق المشاركة.

نظم تلاميذ صفك في ثلاث مجموعات.

اعط كل تلميذ في المجموعة (١) ورقة صغيرة مكتوب عليها احد الضمائر (يعنى أنا / أنت / هي / هو / نحن/ هم).

اعط كل تلميذ في المجموعة(٢) ورقة صغيرة مكتوب عليها فعل (مثلاً ، أحب / يحب / اذهب / نذهب).

اعط كل تلميذ في المجموعة (3) قطعة ورق صغيرة مكتوب عليها اسم (مثلا: كرة القدم/منزل/مانجو....الخ)

اطلب من كل تلميذ أن يكون جملة مفيدة بالبحث عن الكلمات الموجودة لدى التلاميذ الآخرين والمشاركة معهم مثلا (هي تحب كرة القدم)، ثم اطلب من المجموعات التأكد من أن جمل الآخرين صحيحة

كيف يمكنك استخدام هذا التمرين لتدريس المواضيع الأخرى مثل: الرياضيات أو العلوم؟ هذا التمرين الخاص بالتشارك مرن جدا ويمكن استخدامه مع العديد من المواضع المختلفة

دراسة الحلقة ٢:

بصفتك معلماً فإن إحدى مهامك الرئيسة هي تشجيع ودعم تلاميذك كمتعلمين وكأناس ليتعلموا تعلماً فاصلاً.

وقد حدد عالم نفساني يسمى ابراهام ماسلو بعض الاحتياجات العاطفية الرئيسة للإنسان لكي يتعلم بطريقة أفضل فما يلى:

السلامة والأمان.

الحب والانتماء.

احترام الذات.

كل تلميذ لديه الرغبة في تحقيق نتيجة عالية يمكن قياسها باحترام الذات. و يظهر التلاميذ هذه الرغبة في الصف عن طريق حرصهم على إجابة على الأسئلة. فإذا شعروا بأنهم أغبياء فسيؤثر ذلك كثيرا على احترامهم لذاتهم، ويصيبهم الإحباط النفسي. إلا إنك إذا أظهرت لهم أن إجاباتهم قد تكون صحيحة أو مشوقة فسيعزز ذلك احترامهم لذاتهم ويشجعهم على مزيد من المشاركة والرغبة في تحقيق نتائج عالية.

يمكنك تشجيع هذا الجانب في الصف و هذا يتطلب منك أن تكون معلما ايجابياً ومشجعاً للتلاميذ. وهذا يتطلب ثلاثة أشياء:

أن تكون ايجابيا ومحترماً، لذاتهم لكي يشعر التلاميذ بالثقة في المشاركة.

التأكيد لهم بأنهم يجب أن لا يشعروا بأنهم أغبياء أو يكونوا مرتبكين عند المشاركة بأفكارهم في الصف.

التأكد من أن كل التلاميذ يفهمون النقاط الهامة في الدرس.

لتحقيق ذلك فانك تحتاج إلى تطوير أسلوب للتدريس لا يرفض أى إجابة مقدمة وإنما يستخدم هذه الإجابات ليقود التلاميذ إلى الإجابة الصحيحة. وبهذه الطريقة تكون قد ساعدت التلاميذ في تعزيز احترامهم لذاتهم.

دراسة الحالة رقم ٢ : ان تكون معلماً ايجابياً ومشجعاً للتلاميذ

استطاع المعلم وليم تشجيع تلاميذه على المساهمة فى معظم الدروس عن طريق نشاطات المشاركة التى كان يستخدمها كجزء من دروسه اليومية، حيث بدأ التلاميذ المشاركة فى مجموعات صغيرة وبعد ذلك صاروا واثقين من انفسهم فبدأوا يقدمون مساهماتهم امام تلاميذ الصف بكامله. ولكى يضمن عدم احباط معنويات التلاميذ او التاثير على احترامهم لذواتهم فقد خطط لمعاملة مساهماتهم على النحو التالى :

كان يوجه السؤال للصف كله ومن يرغب فى الاجابة كان يرفع يده عاليا فيختار واحداً منهم للاجابة.

اذا كانت الاجابة صحيحة تماما كان يشيد بها بعبارات مثل: "حسنا" و "جيد جدا"و "ممتاز".

اذا قدم التلميذ اجابة غير صحيحة تماما, كان يحرص على ان لا يقول "لا" او "خطأ" وبدلا عن ذلك كان يقول كلاما محايدا مثل "تقريبا" او "ليس صحيحا تماما" ثم يسأل التلميذ ان يحاول مرة اخرى ويعطيه بعض المساعدة للوصول الى الاجابة الصحيحة.

اذا تعثر التلميذ فى الاجابة كان يتحرك سريعا ويسأل هل يمكن لاى احد ان يساعدنا؟

وبمرور الوقت لاحظ ان التلاميذ اصبحوا اكثر ثقة فى انفسهم.

لنشاط رقم ٢ بناء احترام الذات

الأخ المعلم، احد الطرق لبناء احترام الذات لدى التلاميذ هى مساعدتهم على التعرف على مهاراتهم.

اطلب من تلاميذك ان يقوموا بوصف مختلف الاشياء التى يستمتعون بعملها سواء فى المدرسة او فى المنزل.

اطلب منهم بعد ذلك ان يفكرو فى أى النشاطات تعتبر جيدة بصفة خاصة.

اثناء عملهم فى مجموعات اطلب من كل تلميذ ان يحدد ثلاث مهارات خاصة يمتلكها وان يتبادلوا فى ذلك مع المجموعة .

اطلب منهم ان يكتبوا بصفة فردية عن هذه المهارات وأن يرسموا صوراً لانفسهم وهم يؤدون هذه النشاطات، ثم قم بعرض الصور على الجدران.

فى الدرس التالى توسع فى هذا الموضوع بان تطلب من تلاميذك مناقشة ماذا يحبون ان يكونوا في المستقبل؟

دراسة الحلقة ٣: :

الأخ المعلم، لقد تحدثنا فى الاقسام السابقة عن كيف يمكن مساعدة التلاميذ على معرفة وابداء مشاعرهم، حيث تعتبر المشاعر انعكاسا قويا لشخصياتنا كافراد، كما انها تجعلنا ايضا ننفعل ايضا بطرق قد لا نستطيع التحكم فيها دائما، لهذا فان للمشاعر تاثيراً كبيراً على تصرفاتنا وسلوكنا . وهناك ارتباط بين مشاعرنا وتصرفاتنا فى حالتين :

المواقف المعينة التى يكون فيها

تفاعلنا مع المواقف وفهمنا للطرق المقبولة اجتماعيا للتعبير عن هذه المشاعر.

مثلا: ربما تكون احدى تلميذاتك مزعجه جدا، فقد يكون رد فعلك الفورى هو ان تشعر بنوع من الضيق ولكنك اذا اردت اظهار ذلك فسوف تفسد الجو الجميل السائد فى حجرة الدراسة ، لهذا يمكنك لتهدئة الموقف ان تطلب منها ان تجلس بهدوء او ان تعطيها اى عمل تعمله مثل: توزيع الكتب على الصف . عادة يستغرق التلاميذ الصغار وقتا طويلاً لفهم عواطفهم او القوانين الاجتماعية التى تحكم سلوكهم، وعندما كنا صغارا فكثيراً ما واجهتنا بعض المواقف العاطفية لاول مرة لم نعرف كيف نتعامل معها. وعندما بدأنا نكبر اصبحنا نفهم عواطفنا بطريقة افضل، ونتحكم فى تصرفاتنا فى مختلف المواقف وسنستعرض هنا بعض الطرق التى يمكنك بها تشجيع ذلك داخل حجرة الدراسة.

دراسة الحالة رقم ٣ : مساعدة كل واحد للاخر

المعلمة شول، بدأت العمل مع تلاميذها فى المستوى الثانى لمساعدتهم فى فهم المزيد عن مشاعرهم وسلكوهم – ما يجعلهم سعداء حزانى غاضبين أو خائفين . بعد ذلك خططت عملا مع التلاميذ لتطوير قائمة من الاشياء التى يمكنهم عملها جميعا ليجعل كل واحد منهم الاخر سعيدا وليس حزينا او غاضبا او خائفا، حيث قاموا مستخدمين المناقاشات الجماعية فى الصف بوضع جدول يحتوى على قواعد للتعامل مع بعض داخل المدرسة تضمنت اشياء مثل: "سيقول كل واحد منا صباح الخير للاخر فى كل يوم" و"سوف لا ننادى بعضنا البعض باسماء سيئة وربطوا كل قاعدة من هذه القواعد برسم وجه شخص يوضح المشاعر أما سعيدة أو حزينة وفى كل مرة تحدث فيها مشكلة متعلقة بالسلوك داخل الصف كانت تشير الى قواعد السلوك وكانت دائما تربط هذا السلوك بالمشاعر المختلفة التى تبديها وقد استطاع التلاميذ بهذه الطريقة فهم الروابط بين سلوكهم ومشاعر الاخرين واصبحوا اكثر حرصا فى تعاملهم مع بعضهم البعض

نشاط رئيسي : التفكير في سلوكك الخاص

في هذا النشاط، تحلل سلوكك الخاصة وتخطط لكيفية جعله اكثر ايجابية.

اولا ، كمعلم ستحلل سلوكك الخاص، و هذا بطرح الأسئلة المذكورة في المورد ١: التفكير في السلوكك الخاص على نفسك

دون إجاباتك

أنظر إلى دراسة الحالات الدراسية التي وردت في هذا الجزء. اختار واحدة من الممارسات الجيدة التي تظن أنها تنطبق على حالتك الخاصة والتي هي تلاءم تلاميذك.

أكتب وصفة لكيفية تطبيقها في الصف الدراسي. أخيرا، اكتب خطة للعمل الايجابي. أكتب خمسة جمل تذكر السلوك الايجابي وكيف ستستخدمه كل يوم. مثلا: 'أقول صباح الخير لجميع تلاميذ ي عندما أراهم في الملعب'.

أستعمل نفس السلوك مع الزملاء. ربما التحدث إليهم عن أفكارك.

المصدر:١ انعكاس سلوكك على التلاميذ

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، مستعيناً بالأسئلة المذكورة أدناه قم بتقويم سلوكك الشخصي كمعلم وكن أمينا في إجابتك على الأسئلة. تذكر بعض الأمثلة من فعاليات حجرة الدراسة لتدعم بها موقفك.

هل أنت معلم ايجابي أو سلبي في الطريقة التي تعامل بها تلاميذك؟

هل تشجعهم أو تحبطهم بسلوكك و طريقة معاملتك لهم؟ وكيف؟

هل تجعلهم سعداء أثناء تعلمهم؟ كيف؟

هل أبدا جعلتهم حزينين، غاضبين أو خائفين؟ كيف؟

ما الجانب في سلوكك التدريسي الذي تحتاج لتغييره؟

ما الجانب في سلوك التلاميذ الاجتماعي الذي ترغب في تغييره؟

كيف يمكنك مساعدتهم في تحقيق ذلك؟

القسم ٥: طرق ترقية السعادة الروحية

السؤال الرئيسي: كيف يمكنك ترقية السعادة الروحية لدى تلاميذك في حجرة الدراسة؟

الكلمات المفتاحية: المواقف الايجابية , قص الحكايات , نشاطات المدرسة بكاملها

مخرجات التعلم:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة بنهاية هذا القسم تكون قد:

  • استكشفت طرقا لترقية المواقف الايجابية في حجرة الدراسة.;
  • استخدمت طريقة قص الحكايات وإجراء المناقشات لتطوير شعور التلاميذ بالسلامة والأمان.;
  • حددت سلوكاً شخصياً لدعم تعلم التلاميذ..
  • خططت نشاطات تساعد في تنظيم احتفال ترفيهي للصف وللمدرسة بكاملها

تمهيد:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، سنستعرض في هذا القسم بعض العوامل المتعلقة بتحقيق السعادة الروحية وسط التلاميذ. وكيف يمكنك تخطيط بعض النشاطات التي ستعزز هذا الجانب.

السعادة الروحية تعني أن التلاميذ سعداء وراضين في حياتهم اليومية، وأنهم يعيشون في طمأنينة وسلام مع أنفسهم ومع الآخرين. وهي تغطي كل جوانب الحياة بما في ذلك الجوانب المادية والعاطفية.

وللمساعدة في تطوير السعادة الروحية لتلاميذك، فانك تحتاج الى معرفة ما يشعرهم بالقلق وما يشعرهم بالراحة والطمأنينة، والعمل على معالجة ذلك في دروسك. ونقترح عليك إتباع أسلوب قص الحكايات، وإقامة النشاطات الترفيهية على نطاق المدرسة لبناء السعادة الروحية لدى التلاميذ.

دراسة الحلقة ١

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، يمكن ان يكون لسلوكك في المدرسة تأثيرا كبيراً، ايجابياً أو سلبياً على سلوك التلاميذ. وعلى تحفيزهم للتعلم. وأيضا على تعاملهم مع بعضهم البعض، . ولقد ناقشنا من قبل بعض الطرق التي تستطيع بها تشجيع التلاميذ على الاهتمام بمشاعر بعضهم البعض. وسنتحدث هنا أكثر عن كيفية مساعدتهم ليشعروا بمزيد من السلامة والأمان.

كل واحد منا يسعى جاهدا لان يكون سالما وآمنْاً .وفي كثير من المناطق يشيد الناس منازل ذات جدران وأبواب ونوافذ قوية لكي يشعروا بالأمان داخل منازلهم. وبعض الناس يضعون حرسا أمام منازلهم وسياراتهم. وآخرون يطوفون حول ممتلكاتهم وهم يحملون الأسلحة حفاظا على سلامتهم وأمنهم.

إلا أن كل هذه الأشياء قد توفر لنا الحماية المادية، ولكن كما رأينا سابقا فان الناس يشعرون بالأمان النفسي والعاطفي عندما يحيط بهم أناس يثقون فيهم وان أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي تكوين علاقات حسنة مع أصدقاء وشركاء. أما الإجراءات التي تم وصفها أعلاه فهي تعزلنا فقط عن الآخرين ولا تساعدنا على تكوين صداقة معهم.

وفى المدرسة عندما يشعر التلاميذ بأنهم غير سالمين وغير آمنين أو يصيبهم بعض القلق فإنهم لا يستطيعون التعلم بطريقه فعالة. أما إذا شعروا بالأمان والسعادة فسيركزون أكثر في دروسهم وحبهم للتعلم

دراسة حالة رقم ١: المشي الى المدرسة بأمان

في احد الأيام، وجد ألفراد، معلم المستوى الثالث، ولدا صغيراً خائفاً جالسا وسط التلاميذ الآخرين وهو يبكي، ويحاول التلاميذ تهدئة روعه، ويسألونه ماذا به، مستخدمين لغة عاطفية تعلموها عند مناقشتهم لموضوع المشاعر.

وبعد مرور بعض الوقت ذكر الولد بأنه كان ماشيا على قدميه إلى المدرسة عندما شاهد ثلاث تلاميذ كبار يحملون العصي وهم يركضون خلفه ويصيحون بأنهم سيضربونه ويأخذون منه حقيبته وحذاءه، فجرى إلى المدرسة ليهرب منهم.

وقد استطاع المعلم بمساعدة من التلاميذ الآخرين تهدئة الولد الخائف، موضحين له بأنه أصبح الآن آمنا في المدرسة، وأن الأولاد لن يدخلوا المدرسة، وان معلمه معه وسيمنع أي أولاد من مضايقته، وانه محاط بأصدقائه الذين سيحمونه من أي مكروه.

بعد المدرسة، ذهب أصدقاؤه معه إلى منزله، واخبروا والديه وجيرانه بما حدث له.

في اليوم التالي قرر المعلم الفراد تدريس حصة أخرى لتلاميذه لمناقشة مشاعر السلامة والأمان وكيف يمكنهم مساعدة بعضهم البعض.

نشاط رقم١: الشعور بالسلامة والأمان – النقاش

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، نظم نقاشا عن الشعور بالسلامة والأمان. وابدأه بقص حكاية الولد المذكور في دراسة الحالة السابقة.

اطلب من التلاميذ في مجموعات صغيرة وصف مواقف حدثت لهم في المنزل، أوفي المدرسة شعروا فيها (أ) بالسلامة والأمان (ب) عدم الأمان.

حدد مع تلاميذ الصف كله بعض النقاط العامة المتعلقة بمواقف نشعر فيها بالأمان ومواقف نشعر فيها بعدم الأمان ودون هذه النقاط على السبورة.

اطلب من التلاميذ ان يناقشوا ماذا يمكنهم عمله ليجعلوا كل واحد منهم يشعر بالسلامة والأمان في حجرة الدراسة، أو في ميدان اللعب.

في نهاية الدرس، اكتب قائمة بالسلوكيات التي تجعل التلاميذ يشعروا بالسلامة والأمان داخل حجرة الدراسة، أو في ميدان اللعب واعرضها على الجدران.

دراسة الحلقة ٢:

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، يمكن أن يؤثر ما نحبه وما لا نحبه كثيراً على طريقة تعلمنا، حيث أن النشاطات التي نحبها ونرغب فيها تحفزنا للتعلم بينما تقلل النشاطات التي لا نحبها من رغبتنا في التعلم وقد تحبطها تماما.

وتؤثر مشاعر التلاميذ وشخصياتهم كثيرا على كيفيه تجاوبهم مع الأنشطة المختلفة، حيث نجد بعض التلاميذ خجولين جدا ولا يستطيعون التحدث أمام الآخرين، بينما نجد آخرين يحبون التمثيل كثيراً، وبعض التلاميذ يحبون العمل بمفردهم، بينما يحب آخرون العمل الجماعي، وبعضهم يحب التعلم عن طريق القراءة، بينما يحب آخرون التعلم عن طريق التحدث.

ستحتاج إلى معرفة نوع النشاطات التي يحبها تلاميذك والتي لا يحبونها لكي يساعدك ذلك على تخطيط دروسك بطريقة أفضل. وسيضمن ذلك أن يكون التعليم الذي يتلقونه ملبياً لتطلعاتهم الروحية الأمر، الذي سيجعلهم يتعلمون بطريقة أفضل.

دراسة حاله رقم ٢: الشعور بالسلامة والأمان

بعد ان ناقش المعلم الفضيل أهمية الشعور بالسلامة والأمان مع تلاميذه، استطاع ان يحدد طرقاً مختلفة لتضمين ذلك في دروسه.

معظم التلاميذ يستمتعون باللعب مع بعضهم البعض، لهذا فان الالعاب الجماعيه يجب ان تظهرفي دروسهم بانتظام.

بعض الاطفال يحبون الحصص الهادئه ويستمتعون بالنشاطات الفرديه مثل: القراءة والكتابه والرسم.

جميع الاطفال يحبون الغناء والموسيقى، لهذا يمكنه استخدام الاغاني لتحفيزهم وجعلهم سعداء.

ليس هناك طفل واحد يحب الشعور بالفزع، لهذا يجب ان يكون حذرا ان يبدو عليه الغضبفي الصف وعليه ايضا ان يراقب حدوث اي تصرف تعسفى من التلاميذ الاقوياء جسديا في الصف.

راقب المعلم تلاميذه كأفراد كما راقبهم اثناء اعمالهم واستطاع ان يتعرف كيف يتجاوب كل واحد منهم مع النشاطات المختلفة. وقد استخدم هذه المعلومات لتخطيط دروسه التى تشتمل على نشاطات فردية ونشاطات جماعية، وقد قام بتنظيم المجموعات لكي يتسنى له تحقيق ما يلي:

أن لا يكون اي تلميذ منعزلاً.

أن لا يحدث اي نزاع بين الشخصيات.

أن يستطيع كل تلميذ المساهمة.

أن يستمتع كل واحد بالعمل مع الآخرين.

نشاط٢ : تعرف شخصيات تلاميذك

الأخ المعلم/ الأخت المعلمة، فكر في الشخصيات المختلفة للأطفال في صفك، وكيف يتجاوبون مع الطريقة التي تدرس بها. واسأل نفسك:

أي التلاميذ يجيبون على أسئلة الدرس دائماً ؟

أي التلاميذ لا يتحدثون في الصف؟

كيف يمكنك وصف شخصياتهم؟

أي التلاميذ يعملون جيدا في المجموعات ؟

من يعمل جيدا بمفرده؟

أي التلاميذ يتصرفون بطريقة سيئة عندما يكونون في المجموعة؟

من يجد صعوبة في العمل بمفرده ؟

الآن فكر في النشاطات التي يمكنك استخدامها:

أي النشاطات محبوبة أكثر لتلاميذك ؟

أي النشاطات غير محبوبة لتلاميذك؟

أي نشاطات تساعد تلاميذك على التعلم بطريقة أفضل؟

قم بتدوين و تخطيط للنشاطات التي تتناسب و تتلاءم أكثر مع تلاميذك.

كيف يمكنك تنظيم النشاطات المختلفة بطريقة يستفيد منها كل التلاميذ ؟

هل كانت أفكارك صحيحة؟

ما التاثير الذي تركته على التلاميذ ؟

ماذا تحتاج إلي تغييره في المرة القادمة ؟

دراسة الحلقة ٣: :

الأخ المعلم/ الأخت المعلمة، اقرأ المصدر ١: الاحتفالات.

عندما تقدم دعما ايجابيا لتلاميذك، فانك تساعدهم على الفرح بانجازاتهم وهذا يتضمن الآتي:

  • تقدير نجاحاتهم وانجازاتهم.
  • تقدير مهاراتهم ومواهبهم الشخصية.
  • عادة يتجاوب التلاميذ جيدا مع الدعم الايجابي وعندما تحتفل بانجازاتهم فانك تزودهم بالاتي: التشجيع.
  • التحفيز لانجاز المزيد.
  • زيادة احترامهم لأنفسهم وثقتهم فيها.

ا يتطلب أن يكون الاحتفال كبيرا وإنما مجرد قولك لتلميذك "حسنا جدا" يعتبر احتفالا صغيرا يزوده بالدعم الايجابي المذكور أعلاه. ويمكنك أيضا الاحتفال لصف أو لمدرسة.

وهذا الجزء يستعرض الطرق التي تساعد في الاحتفال بمهارات ومواهب معينة ويمكن أن لا تكون هذه مهارات ومواهب أكاديمية وإنما قد تكون أشياء يجيدها التلاميذ أو يستمتعون بأدائها خارج المدرسة

وعندما تحتفل بمثل هذه الأشياء فانك تظهر أن المدرسة :

  • تقدر المدى الواسع للقدرات الشخصية التي يتمتع بها التلاميذ.
  • تدعم التلاميذ في جوانب أخرى عديدة من حياتهم.
هذا الأسلوب يشجع التلاميذ كثيرا لأنهم سيشعرون بان المدرسة هي مكان جميل يجدون فيه الاحترام والتقدير لمهاراتهم ومواهبهم الشخصية.

دراسة حالة رقم ٣: تنظيم أداء تمثيلي أمام الاجتماع العام للمدرسة

لاحظت المعلمة أميرة خلال فترة الاستراحة، أن العديد من التلاميذ يلعبون ألعابا تتضمن الغناء والرقص. وفكرت في استخدام ذلك في تدريسها. حيث استأذنت مدير المدرسة في أن ينظم تلاميذها أداءاً تمثيليا أمام الاجتماع العام للمدرسة، وقد تحمس التلاميذ لذلك كثيرا ولتخطيط ذلك فقد اتبعت الخطوات التالية:

  • ناقشت مع الصف الشكل العام الذي سيظهر به الأداء التمثيلي.
  • ناقش التلاميذ في مجموعاتهم ما يمكنهم تضمينه في الأداء التمثيلي في مدة الخمسة عشر دقيقة المحددة لهم.
  • اتفقوا في الصف على أن يكون هناك تقديم وتمثيلية قصيرة وأغنية ورقصة. وكان من المهم اختيار أشياء يشترك فيها اكبر عدد ممكن من التلاميذ.
  • كان بعض التلاميذ لا يرغبون في المشاركة إلا أنها استطاعت إشراكهم في صنع الملابس أو في عمليات التلقين.
  • بعد الانتهاء من تحضيراتهم قامت المعلمة أميرة بالتأكد من أن كل واحد راضي بإتقان دوره وأن أي تلميذ لا يرغب في التحدث أمام عامة الناس، فله الحق في ذلك.

تم إجراء الأداء التمثيلي أمام كل المدرسة. وقد كان ناجحا ونال استحسان وإعجاب الجميع. وقد قرر مدير المدرسة أن يجعل ذلك حدثا مستمراً بأن يقوم تلاميذ كل صف من صفوف المدرسة بتقديم مثل هذا الأداء بالتناوب أو أن تعرض أعمال المجموعات على الجميع.

نشاط رئيسي : تخطيط الإحتفال

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، لمساعدة تلاميذك في تخطيط الاحتفال، فستحتاج أولا إلى دراسة مختلف جوانب الموضوع مع المجموعات.

  • اطلب منهم أن يذكروا مختلف المناسبات التي يرغبون في الاحتفال بها وان يدونوا النشاطات المختلفة التي سيتضمنها الاحتفال.
  • بمشاركة كل التلاميذ، حدد مناسبة للاحتفال بها في المدرسة.
  • اطلب منهم أن يخططوا لهذه المناسبة - النشاطات والألعاب والأغاني. تأكد من أن كل تلميذ سيشارك بطريقة أو بأخرى حتى ولو لم يكن يؤدي دورا تمثيليا. ساعدهم على اداء البروفات.
  • عندما تكتمل الاستعدادات، قم بالأداء أمام صف آخر أو أمام كل المدرسة ويمكنك دعوة أباء وأمهات التلاميذ والمجتمع المحلي.
  • في اليوم التالي، اطلب من التلاميذ أن يكتبوا وصفا عن أي شيء فعلوه في التحضير للاحتفال. واطلب منهم أن يذكروا ما المهارات الجديدة التي تعلموها، واسألهم ماذا يرغبون أن يقدموا في الاحتفال القادم؟

بعد الاحتفال، أسال نفسك:

  • هل حقق الاحتفال نجاحا؟
  • كيف يمكنك معرفة ذلك؟
  • كيف كان تجاوب التلاميذ مع الاحتفال؟

المصدر:١ الإحتفالات

الأخ المعلم/الأخت المعلمة، ان السعادة الروحية تعني أن تكون سعيدا في حياتك اليومية وهذا يغطي سلسلة واسعة من الأشياء و هي تتضمن:

  • التمتع بصحة جيدة.
  • التمتع بدعم عاطفي.
  • التمتع بعلاقات حميدة مع كل من حولك.
  • أن تكون قادرا على التمتع بنشاطاتك اليومية ويشمل ذلك الدراسة والعمل واللعب.

احد الطرق التي تساعد في تطوير هذا المفهوم هو الاحتفال بإحداث حياتنا التي تجعلنا سعداء، وعادة يحدث ذلك في المناسبات الخاصة مثل: الاحتفالات الدينية وأعياد الميلاد والعطل الخاصة.

أن الفكرة وراء الاحتفالات هي قضاء وقتا جميلا مع أفراد أسرتنا ومع الأصدقاء حيث نستمتع بمشاركتهم لنا ونشعر بالسعادة والأمان معهم. وأحيانا يتم في هذه الاحتفالات تقديم أنواع معينة من الأطعمة والموسيقى والألعاب والهدايا التي ترتبط بالمناسبة.

من الممكن الاحتفال بمناسبات الحياة بنفس هذه الطريقة في المدرسة، حيث تعتبر المدرسة مثل المجتمع الصغير. ويوجد فيها العديد من الأشياء التي يستمتع التلاميذ بأدائها مع بعضهم البعض. ويمكن أن تربطهم الاحتفالات بالأيام الخاصة بالمجتمع الكبير مثل:

  • الاحتفالات الدينية مثل الأعياد.
  • الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني.
  • الاحتفال بيوم البيئة العالمي.
  • الاحتفال بيوم النساء العالمي.

ما نوع النشاطات التي يمكنك تخطيطها للمساعدة في الاحتفال